13 July 2019 - 10:44
رمز الخبر: 452455
پ
الشيخ علي عباسي:
قال رئيس جامعة المصطفى العالمية: ان انتصار  الثورة الاسلامية كانت محفوفة بالبركات فتأسيس الحوزات العلمية في مناطق مختلفة من ارجاء العالم من تلك البركات حيث تقاطر اليها قلوب طاهرة.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان رئيس جامعة المصطفى العالمية الشيخ علي عباسي قال خلال لقاء جمعه بطلبة الحوزة العلمية في هامبورغ: ان التفقه في الدين وطلب العلوم الدينية من التوفيقات التي يمنحها الله عز وجل للانسان فوفق التعاليم الدينية انه اذا اراد الله بعبد خيرا فقّهه في الدين.

واضاف الشيخ عباسي بان آية النفر المذكورة في سورة التوبة، هي المعتمد الشرعي لقيام جامعة المصطفى بتشكيل الحوزات العالمية في ارجاء العالم فوفقا للآية الكريمة "فلو لا نفر من كل فرقة طائفة ليتفقهوا في الدين" على المسلمين كواجب كفائي ان يقوموا بالتفقه في التعاليم الدينية فان ذلك مدعاة للتكامل.

وصرح رئيس جامعة المصطفى العالمية بان التعالیم الدينية تختلف بطبيعتها عن باقي العلوم الطبيعية فان المتفقه في الدين وطالب تلك العلوم يجب عليه ان يعمل بما يعلم اولا ويعلم تلك التعاليم للآخرين فالتفقه في الدين نعمة ينبغي للانسان ان يثمن ها.

وشدّد سماحته على ان انتصار  الثورة الاسلامية في ايران كانت محفوفة بالبركات فان تأسيس الحوزات العلمية في مناطق مختلفة من ارجاء العالم من تلك البركات حيث تقاطرت الى الحوزات العلمية قلوب طاهرة كما نشاهد ذلك في الحوزة العلمية في هامبورغ حيث تعمل فيها الكوادر بقوة في المجال العلمي والاخلاقي والتربوي والثقافي.

وتابع الشيخ عباسي: ان رسالة  الحوزة العلمية في هامبورغ كباقي الحوزات العلمية هو نشر التعاليم الاسلامية الحقيقية وعلوم آل البيت عليهم السلام كمعمة قد اصبحت على عاتق طلبة الحوزات العلمية فان سنة الله عز وجل نصرة من ينصر دينه ورسله وذلك وفقا لما ورد في التعاليم الدينة فنسأل الباري تعالى ازدهار الحوزات العلمية في طريق نصرة الحق.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة