20 July 2019 - 10:30
رمز الخبر: 452601
پ
آية الله سعيدي:
قال خطيب جمعه قم: ان الفرصة متاحة امام المسؤولين للعمل بتوجيهات قائد الثورة فما يخص بالاتفاق النووي وذلك من خلال الاستمرار في خفض الالزامات النووية بشجاعة وصمود وحزم ردا على الغربيين.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعه قم المقدسة آية الله السيد محمد سعيدي، قال في خطبة الجمعة: ان تنظيم الاجتماع العظيم لدعم الحجاب الاسلامي والعفاف في 400 بلدة في ايران تحت شعار "الحجاب يصون حرمة الاسرة"، يثبت ان الشعب الايراني يحترم القيم الانسانية والاسلامية كما ان ابناء المجتمع شدّدوا كرار ومرارا على انهم يتطلعون الى العفاف والابتعاد عن التبختر.

وصرح آية الله سعيدي بان الشعب الايراني نبّه للسلطات الايرانية الى اتخاذ اجرائات لاضفاء الطابع المؤسسي في المجتمع والامكنة الادارية وتقوم بواجبه الديني والقانوني فيما يخص بتلك الاجرائات.

وشدّد خطيب جمعة قم المقدسة على ان منهج قائد الثورة الاسلامية هو مجابهة العدو وتحقيق التقدم بالاعتماد على القدرات الوطنية وتعزيز الفعالية في اوساط الشباب المؤمن في مجال المديرية ومقارعة الفساد وايضا الاعتماد على الاقتصاد المقاوم والديبلوماسية المقاومة في وجه العدو.

واشار سماحته الى الشروط التسعة المعلنة من قبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد على الخامنئي فيما يخص بالاتفاق النووي، واردف قائلا: لوكانت السلطات قد اخذت شروط التسعة على محمل الجد، لماشاهدنا اليوم نقض العهود في الاتفاق النووي من قبل الدول الاوروبية وتبختر الولايات المتحدة الامريكية.

وتابع آية الله سعيدي: ان الفرصة قد باتت البوم متاحة امام المسؤولين للعمل بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية وذلك من خلال الاستمرار في خفض الالزامات النووية التي نص عليها الاتفاق النووي، بشجاعة وصمود وحزم كرد على نقض العهود من قبل الدول الاوروبية والتنويه الى اتخاذ حلول داخلية لتعزيز الاقتصاد ومجابهة الذين يريدون ان يستولوا على ثروات البلاد.

هذا وكان في وقت سابق قد وجه قائد الثورة الإسلامية رسالة إلى رئيس الجمهورية حسن روحاني وإلى أعضاء مجلس الأمن القومي الإيراني ضمنت تسع بنود حول الاتفاق النووي أكد خلالها على ضرورة مراعاة وحفظ المصالح القومية العليا للبلاد.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة