20 July 2019 - 09:53
رمز الخبر: 452608
پ
أثنى المرجع السيد محمد سعيد الحكيم بتضحيات المظلومات الاسيرات من الشيعة التركمان والشبك، اللَّاتي وقع عليهن ظلامة كبرى، من قبل المجرمين الدواعش الذين استباحوا المقدسات والحرمات والانفاس.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء في النجف الأشرف ان سماحة المرجع السيد محمد سعيد الحكيم أثنى بتضحيات المظلومات الاسيرات من الشيعة التركمان والشبك، اللَّاتي وقع عليهن ظلامة كبرى، من قبل المجرمين الدواعش الذين استباحوا المقدسات والحرمات والانفاس.

واضاف مراسلنا أن سماحته أوصى الجميع لاسيما المؤمنين منهم وشيوخ ورؤساء العشائر وغيرهم؛ بأن يفتخروا بهنّ ويحترموهنّ، ويكرّموهن بأعلاء شانهن في المجتمع، لأنهن ضحية لظلامة كبرى مؤلمة.

واوصى سماحته إياهنّ، ان يَتَحَلَّيْنَ بأعلى درجات الطمأنينة والراحة النفسية وراحة الضمير والبال، لأن المظلوم لا يناله بسبب المظلومية عيب ولا بأس، مشيرا (مدّ ظله) لقول امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام): ((ما على المؤمن من غضاضة أن يكون مظلوما))، سائلا العلي القدير ان ينتقم لهنّ من كل ظالم ، وان يعوضهن بأفضل العوض في الدنيا والآخرة، إنه تعالى سميع مجيب.

جاء ذلك خلال استقبال سماحته للأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، اللائي تم فك أسرهن من قبضة عصابات داعش الإجرامية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین