21 July 2019 - 12:08
رمز الخبر: 452615
پ
نظمت حركة التوحيد الإسلامي”في مسجد الخلفاء الراشدين في طرابلس، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مخيمات لبنان، رفضا لقرار وزير العمل كميل أبو سليمان.

وأوضح ممثل الحركة في لبنان بسام موعد أن "الفلسطينيين ليسوا وافدين الى لبنان أو أجانب، بل هم مقيمون في هذا البلد منذ أكثر من 70 عاما"، معتبرا أن "هناك فتنة وراء هذا المشروع، لهذا نعول على الكتل النيابية والاحزاب الوطنية والاسلامية والشعب اللبناني الذي قدم الكثير من أجل فلسطين، وبناء عليه يجب سحب هذا القرار".

وشدد عضو مجلس أمناء الحركة الشيخ شريف توتيو على أن "كل من يتصدى للمخطط الصهيوني – الأميركي في هذه المنطقة سينتصر، وهذه الصفقة التي حيكت في ليل مظلم لدى ترامب ستفشل. ودعا إلى “عدم التفريط بحقوق الشعب الفلسطيني".

المصدر: الوکالة الوطنیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة