17 August 2019 - 14:39
رمز الخبر: 453028
پ
آية الله علم الهدى:
قال خطيب جمعة مشهد المقدسة: ان السبيل لحل المشاكل الاقتصادية الراهنة في البلاد هو الابتعاد عن الانبطاح والعمل على الاكتفاء الذاتي والاقتصاد المقاوم.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة مشهد المقدسة، آية الله السيد احمد علم الهدى لفت الى الاوضاع الاقتصادية الراهنة في البلاد، واردف قائلا: ان السبيل لحل المشاكل الاقتصادية هو الابتعاد عن الانبطاح والعمل على الاكتفاء الذاتي والاقتصاد المقاوم فان قائد الثورة الاسلامية قام منذ خمس سنوات بتبيين الحلول والسياسات فيما يتعلق بتحسين الوضع الاقتصادي وتطوره في البلاد.

واضاف آية الله السيد احمد علم الهدى بانه ينبغي على السلطات ان لا تعتمد على الغاء العقوبات كطريقة لتحسن الوضع الاقتصادي في البلاد فانا جربنا ذلك في الاعوام الماضية فما نتج عن ذلك الا تسارع وتيرة فرض العقوبات.

وشدّد سماحته على انه يتوجب على السطات بان تستمر في تقليص التزامتها النووية كردة فعل على ما نقضها الغربيون من وعود وذلك وفقا للاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وصرح خطيب جمعة مشهد المقدسة بان الاعتماد على العدو يعطية الجرءة على الاستمار في سلوكه العدواني كما ان الاتجاه صوب ما يسمى بـ"الحلول" كالآلية المالية الأوروبية اينستكس، يعد من هذا السلوك العدواني ايضا فان اينستكس اسوأ من الاتفاق النووي المنعقد عام 2015 فالافضل ان لا تقوم السلطات بخطوات تضطر باقي المؤسسات الى تضييع قدراتها كما فعل المجلس الأعلى للأمن القومي حين ما قام باتخاذ خطوات في تقليص الالتزامات النووية.

هذا ومنذ الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي في مايو من عام 2018 وعودة العقوبات الأميركية على مرحلتين في أغسطس من العام نفسه، تطالب إيران الدول الأوروبية للاتفاق بأن تعوض عن خسائر لحقت باقتصادها بعد هذا الانسحاب من خلال تنفيذ التزاماتهم، وتمكينها من مواصلة التجارة مع العالم الخارجي.

فأنشأت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الآلية المالية الأوروبية "إينستكس" INSTEX نهاية يناير الماضي كخطوة باتجاه عمل الغرب على ما فات من التزامات نووية.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین