17 August 2019 - 19:09
رمز الخبر: 453032
پ
الخبير السياسي الكشميري:
قال ريحان حسين: ان الوضع الراهن في كشمير وما تدور من احداث هناك، حرب مذهبية ومبدئية وليس حربا سياسية كما يروج لها الاعلام الدولي.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان مؤتمر علمي تحت عنوان "تطورات شبه القارة الهندية بالتركيز على قضية كشمير" اقيم في المبنى المركزي لوكالة رسا للانباء في قم المقدسة وذلك بحضور ثلة من الخطباء والنشطاء الثقافيين والسياسيين الوافدين من كشمير.

وكاحد المشاركين في المؤتمر، الخبير السياسي الكشميري ريحان حسين شدّد على ان الوضع الراهن في كشمير وما تدور من احداث هناك، حرب مذهبية ومبدئية وليس حربا سياسية كما يروج لها الاعلام الدولي.

وصرح ريحان حسين بان هناك مشتركات ثقافية ودينية تجمع اهالي كشمير والشعب الايراني فان 32 بالمئة من اللغة السائدة في كشمير فارسية كما ان المجمتع الكشميري يشهد حضورا ثقافيا واسعا للجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا.

واضاف الخبير السياسي الكشميري بانه يتوجب علينا ككشميريين ان نقوم بنشاطات في الاوضاع الراهنة في كشمير لان الصمت امام ما يحدث فيها ينتهي بتفاقم المأزق هناك وربما سنشهد عن قريب ان يسلب منها الحكم الذاتي وانضمامها كليا الى الحكومة الهندية.

وصرح سماحته بانه يتوجب على الجهات الدولية ان ترفض ازدواجية الموقف فاذا عمل المجمتع الدولي على ارضاء الحكومة الهندية والباكستانية على السواء، فقد يصبح اهالي كشمير ضحية تلك المواقف المزدوجة.

هذا وضمن فعاليات المؤتمر، كان قد اكد مسؤول العلاقات الدولية في مجلس وحدة المسلمين في باكستان، حجة الاسلام السيد شفقت حسين الشيرازي بان بان قضية كشمير من الجانب الديني تتعلق بارادة الشعب الكشميري المسلم في المناطق المسلمة وتطلعاتهم حول الحكم الذاتي كما في سند و بنجاب. واما من الجانب السياسي فان الدولة الصينية لها مناقشات في بعض المناطق الهندية هناك الى جانب السعودية التي قامت باثارة الفتنة الطائفية من خلال ترويج الوهابية ودعمها لخلافة ملاعمر في بعض المناطق التي يقطنها المسلمون هناك.

 

کلمات دلیلیة: كشمير هند باكستان
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین