18 August 2019 - 10:21
رمز الخبر: 453042
پ
رئيس إتحاد الإذاعة والتلفزيون العراقي:
أشار رئيس إتحاد الإذاعة والتلفزيون العراقي في المؤتمر الدولي الثاني لناشطي الأربعين الحسيني إلى تحركات الأعداء لخلق الضغوط الإقتصادية والثقافية على إيران والعراق قائلا إن الإتحاد بين الشعبين والبلدين الإيراني والعراقي سيؤدي إلى تعاظم قدرتنا في المنطقة.

وقال السيد حميد الحسيني أحد ناشطي جبهة المقاومة إن دولة العراق الآن في أفضل حالاتها منذ قرون وهذا الأمر مشهود في جميع مراحل الحكم وسبل العيش.

وصرح أن هذا الأمن هو نتيجة لوجود الحاج قاسم سليماني والوحدة وإخلاص الشعب العراقي الذي كبح مؤامرة الإستكبار في التفجيرات والعمليات الإرهابية، والآن أفضل فرصة لنا لنكثف وحدة الشعب وحكومة البلدين.

ووصف الحرب العراقية الإيرانية بأنها كانت محاولة من جانب دول الإستكبار لخلق النفاق بين الاشقاء.

وأكد على إقامة التعاون الثقافي بين البلدين وإنشاء اللجنات الثقافية لتطوير إستراتيجيات لتعزيز الوحدة بين المسلمين وخاصة الشيعة في العالم وتمهيد الطريق لظهور منجي العالم.

وأضاف السيد حميد الحسيني أن مواكب الأربعين الحسيني هي إحدى طرق نشر الثقافة الشيعية، وعلى البلدين أن يعقدوا المزيد من الإجتماعات حتى يصلوا إلى هذه النتيجة التي كيف يمكنهما أن يصنعان القوة والنور في المنطقة من خلال الإتحاد.

وأشار إلى المبادرات الإيرانية في البرامج الثقافية، وأكد أن المواكب الإيرانية تركز على إنشاء برامج ثقافية لمختلف الفئات في المجتمع وفي جميع الفئات العمرية.

وأكد هذا الناشط الثقافي العراقي على تنظيم التواصل بين المواكب الإيرانية والعراقية خلال هذا العام حتى تتمكن من مساعدة بعضهم البعض عند الضرورة.

وقال السيد حميد حسيني في إشارة إلى موقع إيران في المنطقة والضغوط الغربية على حكومة إيران، إن حكومة العراق وشعبها ستدعم إخوانهم الإيرانيين بكل ما تملكه في جميع الجوانب المادية والمعنوية، مثل ما إيران حكومة وشعبا ساعدتنا في المواقف الحرجة.

المصدر: العتبة الرضویة المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین