25 August 2019 - 12:19
رمز الخبر: 453147
پ
آية الله احمدي فقيه:
قال آية الله احمدي فقيه: ينبغي ان تتوحد الثقافة والاقتصاد كمحورين اساسيين في مجابهة العقوبات التي يفرضها العدو و اجرائاته.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، انه اقيمت ندوة علمية في المبنى المركزي لوكالة رسا في قم المقدسة تحت عنوان "تببين رسالة الحوزات العلمية وعلماء الدين حيال البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية" وذلك بمشاركة الاساتذة في الحوزة العلمية والشخصيات الدينية.

وضمن المشاركين في الندوة، قال الاستاذ في الحوزة العلمية آية الله محمد حسين احمدي فقيه: ان الغاية من بعثة الانبياء وتعيين الخلفاء من بعدهم، هو اقامة الحكم الالهي ففي نهاية الامر يمكن الله الامام صاحب العصر والزمان من ذلك عند ظهوره الا ان في الوقت الراهن وفي عصر غيبته، يقوم الولي الفقيه كنائب عنه بالتمهيد لاقامة ذلك الحكم.

وصرح آية الله محمد حسين احمدي فقيه بان البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية يشير الى ما كانت عليه البلاد من عهود قد مضت من عهد المشروطة وغيرها كما ان البيان بطبيعته يسوقنا الى دراسة المصالح والمفاسد والحِكم فيما يتعلق باستقلال البلاد والمواضيع الاقتصادية.

واضاف الاستاذ في الحوزة العلمية بانه ينبغي ان تتوحد الثقافة والاقتصاد كمحورين اساسيين في مجابهة العقوبات التي يفرضها العدو و اجرائاته في تحقيق رص صفوف المتحالفين معه ضد الجمهورية الاسلامية.

هذا وكان قد شدّد قائد الثورة الاسلامية خلال بيانه الصادر تحت عنوان الخطوة الثانية، على الأمل الواقعي بالمستقبل ودور الشباب الاستثنائي في خطوّ الخطوة العظيمة الثانية باتجاه تحقّق المبادئ.

كما ان البيان يحمل في طياته وثيقة للمرحلة الثانية من اصلاح المجتمع وللتنشئة الاجتماعية والتأسيس لحضارة جديدة ونفخ الروح من جديد في هيكل الجمهورية الاسلامية.

ويعتقد الخبراء بانه مما ينبغي ان يعمل المسؤولون في اطار تطبيق البيان الصادر، هو اضفاء الطابع المؤسسي لتعلم المهن في اوساط الشباب من التلاميذ والجامعيين وغيرهم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین