27 August 2019 - 12:12
رمز الخبر: 453186
پ
السيد ابراهيم امين السيد:
أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله ​السيد ابراهيم امين السيد​ اثر تفقده مقر العلاقات الاعلامية لحزب الله في معوض ان "مراكزنا مهما كان عنوانها هي مراكز مقاومة ومراكز الجهاد، والناس الذين يعيشون في محيط مراكزنا هم من شعب ​المقاومة​ وشعب الجهاد، والشباب العاملين في هذه المراكز هم من شباب المقاومة ومراكزنا من محاور ومواقع المقاومة العسكرية والامنية والسياسية والاعلامية، طبعا انا لم آت لأتضامن معهم لأنني لا اتضامن مع نفسي لان الشباب المتواجدين هم انفسنا".

ورأى ان "هذا الاستهداف هو استهداف للمقاومة بشكل رئيسي واستهداف للضاحية واستهداف للشعب الطيب والشعب الشريف، يمكن لم يعرف العدو الصهيوني بما يكفي ان هذه الضاحية لا تسقطها ولا ترهبها خربشات "القطط" الاسرائيلية، خربشات "القطط" لا تخيف الأسود الموجودة في هذه المنطقة هذه الضاحية ،ضاحية العز والشرف والكرامة والجهاد والمقاومة والنصر" ، و"أقول أنه أخطأ كثيرا في فهمه للمقاومة وحزب الله والضاحية والشعب العظيم الموجود في الضاحية ،والموقف الذي ينبغي ان يكون قد تفضل به سماحة الامين العام لحزب الله ​السيد حسن نصرالله​ بالأمس ليس عندي إضافة على مواقفه، وان شاء الله يكون هذا العدوان فرصة جديدة لنا منحنا إياها هذا العدو لنثبت المزيد من قوتنا وكرامتنا وعزتنا ان شاء الله" .

ورداى على سؤال عن رأيه بموقف ​الرئيس ميشال عون​ الذي اطلقه اليوم، فقال: "هذا الموقف من فخامة الرئيس عون سواء عندما اصبح رئيسا للجمهورية ام حين كان رئيسا للتيار الوطني الحر هذا ليس غريبا على رجل من هذا النوع ، وفخامة الرئيس عودنا دائما على المواقف التي تتناسب مع قناعاته وتتناسب مع عزته وكرامته، ويا ليت في بلاد العرب رئيس يحمل هذه الشهامة والكرامة الوطنية كما يحملها الرئيس ميشال عون".

المصدر: النشرة اللبنانیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین