28 August 2019 - 16:18
رمز الخبر: 453214
پ
قال مخرج الفيلم الوثائقي "الحسين رمز للوحدة": ینبغي للمنتجين والمخرجين للافلام الوثائقية ان يصدقوا بان الامام الحسين هو المحور الرئيس في انتاجاتهم حول الجهاد والاستشهاد والتضحية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان محمد هادی نعمتي مخرج الفيلم الوثائقي "الحسين رمز للوحدة" قال خلال الاجتماع التخصصي تحت عنوان "الحسين في الفكر المسيحي رمز للوحدة" والذي اقيم في جامعة الامام الصادق: ان توجيهات استاذ الاخلاق في الحوزة العلمية آية الله محمد علي جاودان، ساهمت بشكل فعال في انتاج هذا الفيلم الوثائقي.

واضاف محمد هادي نعمتي باني في فترة انتاج الفيلم الوثائقي "الحسين رمز للوحدة"، سافرت الى دول عدة والتقيت بالمسحيين والقساوسة الى ان التقيت بالقس المسيحي الدكتور مالخاز في جورجيا والذي كان قد شارك في المسيرة الاربعينية من النجف الاشرف الى كربلا المقدسة وذلك بعد سنيتن من محاولته للمشاركة في هذه المسيرة المباركة.

واضاف نعمتي بانه ينبغي للمنتجين والمخرجين للافلام الوثائقية ان يصدقوا بان الامام الحسين عليه السلام هو المحور الرئيس في انتاجاتهم حول الجهاد والاستشهاد والتضحية وغيرها من القيم الاسلامية والانسانية فمن دونه لا یتمکنون بتاتا من تقديم خطاب يتناول تلك القيم.

هذا وصرح معاون قسم الابحاث في جامعة الامام الصادق عليه السلام،  السيد مجتبى امامي بان واقعة الطف و اربعين الامام الحسين عليه السلام فرصة فريدة في نوعها حيث تستقطب كربلا المقدسة كل عام اتباع الاديان السماوية.

وكان قد شارك مالخاز سونغيو لاشفيلي احد قساوسة جورجيا العالم الماضي في مسيرة الاربعين منوها الى  ان العدالة والسلام انتصرتا بتضحية الرجل العظيم الامام الحسين عليه السلام.

وأضاف مالخاز بانه على قناعة مطلقة ان ذبيح الفرات الذي ذكر في الانجيل« هو الامام الحسين عليه السلام فلذلك حضرتُ كربلاء لتقبيل التراب المقدس.

ويحيي عدد كثير من المسيحيين الى جانب الشيعة يوم ذكرى واقعة الطف بمشاركة مئات الآلاف في مجالس عزاء ومسيرات بالعراق ولبنان وايران وبلدان اخری.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین