29 August 2019 - 18:30
رمز الخبر: 453229
پ
السید فضل الله:
لفت ​السيد علي فضل الله​ إلى انه "نعرف ان لكل فريق قناعاته الخاصة التي قد تختلف مع الفريق الاخر ولكن دورنا ان نركز على المشتركات التي هي كثيرة ومن هنا نعتبر الحفاظ على هذا اللقاء المتنوع ليس حاجة بل هو واجب، لأن مثل هذه اللقاءات التي نريد ان تعم كل مناطقنا تزيل الكثير من الهواجس والمخاوف التي تزرع في ساحاتنا".

وأكد خلال تخريج ​الطلاب​ الناجحين في ​الامتحانات الرسمية​ للشهادة المتوسطة في مدرسة الإمام الحسين(ع)، في سحمر "أننا سوف نبقى نؤكد على مواقع اللقاء لان هذا الوطن لا يمكن أن يبنى بطائفة أو مذهب أو بموقع سياسي مهما كبر وكانت لديه القدرات والإمكانات. هذا الوطن لا يبنى إلا بتضامن وتكافل أبنائه جميعا مؤكد لأن التجارب والوقائع أكدت بانه لا احد يستطيع أن يلغي احداً في هذا البلد أو يسقطه أو يهمشه .

ورأى أن هذه المرحلة الدقية والحساسة تقتضي تضافر الجهود آملين أن نصل في هذا الوطن إلى يوم لا يطالب هذا المذهب أو هذه الطائفة أو هذا الموقع السياسي بحقوقه الخاصة بل ان يطالب بحقوق الجميع شركائه في الوطن. حتى نستطيع ان ننهض بهذا الوطن من كل ما يعانيه من أزمات مالية واقتصادية واجتماعية.

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین