29 August 2019 - 17:58
رمز الخبر: 453232
پ
أكد المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي على ضرورة توسيع البرامج الهادفة إلى رعاية الشباب وتطويرهم وتحصينهم فكريا وعقائديا، من خلال التزود من معين القرآن الكريم وأهل البيت (عليهم السلام).

افاد مراسل وكالة رسا للانباء في النجف الاشرف ان سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي أكدَّ، على ضرورة توسيع البرامج الهادفة إلى رعاية الشباب وتطويرهم وتحصينهم فكريا وعقائديا، من خلال التزود من معين القرآن الكريم وأهل البيت (عليهم السلام)، فالقرآن الكريم هو النور الذي ينير بصيرة الإنسان والفرقان الذي يميز به بين الحق والباطل.

واضاف مراسلنا في النجف الاشرف، ان سماحة المرجع اليعقوبي أشار خلال كلمة القاها في عدة وفود من خريجي الدورات الصيفية الى ضرورة الاهتمام بالقراءة وطلب العلم والمعرفة فهي الأساس الذي ترتقي به الأمم وتشيد مجدها وازدهارها وتنعم بالسعادة والعيش الكريم ،ولذلك كان طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة كما ورد عن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله).

وتابع مراسلنا في النجف الاشرف، ان سماحته أثنى على جهود المشرفين على مشروع الدورات الصيفية واستيعابهم لأعداد كبيرة من طلبة المدارس، اذ قارب عدد المشاركين في الدورات خلال هذا العام خمسين ألف مشترك من كلا الجنسين، حيث تمتد تلك الدورات على طول أيام السنة وتتركز في أيام العطلة الربيعية والصيفية، وتتكون من أربعة مستويات فكرية مختلفة تتناسب والمستوى التعليمي والفكري للمشاركين.

يذكر ان سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي كان قد رعا مبادرة الدورات الصيفية منذ عام 2002، حيث كانت الدورات آنذاك تقام في مسجد الرأس المجاور للصحن الحيدري الشريف، كما رعى سماحته مبادرات عديدة بهدف رعاية الشباب وتحصينهم فكريا وعقائديا والمواءمة بين التعليم الأكاديمي والثقافة الاسلامية كفعاليات يوم الفتوة والمعايشات الرمضانية وغيرها.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین