02 September 2019 - 11:55
رمز الخبر: 453274
پ
آية الله السيد ياسين الموسوي:
قال خطيب جمعة بغداد: ان اقامة مجالس ومسيرات العزاء في محرم الحرام، سنة حسنة تبلغ من درجة اهمية عالية تصل بعض الاحيان الى الوجوب الكفائي.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة بغداد آية الله السيد ياسين الموسوي، قال: انا في بداية شهر محرم الحرام والذي تجدد فيه مصائب آل محمد عليه الصلوات والسلام فتكريم هذه الايام واقامة مجالس ومسيرات العزاء، سنة حسنة تبلغ من درجة اهمية عالية تصل بعض الاحيان الى الوجوب الكفائي فجعل الله تبارك وتعالى لهذه السنة الشريفة ميزة وفق شيعة آل البيت عليهم السلام للعمل بها.

واضاف آية الله السيد ياسين الموسوي بان هناك بعض المسلمين يعيبون على اتباع آل البيت عليهم السلام لاحياء الذكرى السنوية لاستشهاد الامام الحسين واقامة العزاء له كما ان بعض الفضائيات التي تشرب ماءا آسنا طليقا مرتبطة بالفكر الوهابي، تعتبر اقامة مجالس العزاء للسيد الشهداء عملا قبيحا الا انا من على منبر الجمعة كشفنا عدة مرات مشروعية اقامة العزاء وذلك لكثرة الهجمات العقيدية في هذا الصعيد كما ان هناك الروايات والتعاليم الاسلامية من طرق اهل السنة والشيعة تدل بنصها على مشروعية اقامة العزاء لآل البيت عليهم السلام.

وصرح خطيب جمعة بغداد: ان العلامة الاميني صاحب موسوعة الغدير النفيسة خلال فصل تحت عنوان "سنتنا وسيرتنا" جمع الروايات المنقولة عن طرق اخواننا اهل السنة حول مجالس العزاء التي اقامها النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله على حفيده الحسين بن علي عليهما افضل الصلاة والسلام كما ان بعض تلك المجالس تم اقامتها في بيوت نساء النبي  بحضور بعض الصحابة وذلك فضلا عن ان الحسين لم يقتل بعد فكيف بنا اذا قتل بكربلا يوم عاشوراء.

هذا وتشهد المدن العراقية في شهر محرم الحرام اقامة مجالس عزاء على الامام الحسين بن علي عليهما السلام بشكل ملفت للنظر حيث يشارك جمع غفير من ابناء اهل السنة واتباع الديانات السماوية ايضا كالمسيحيين في هذه الشعائر الدينية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین