03 September 2019 - 18:12
رمز الخبر: 453314
پ
رئيس السلطة القضائية:
أكد رئيس السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن اميركا وصلت نهاية المطاف فأخذت تبحث عن التفاوض، في حين ان ايران اعلنت مرارا ان الانفراج الاقتصادي وإزالة الحظر هو مقدمة لأي تفاوض.

وفي حديثه خلال ترؤسه اجتماعا لكبار مسؤولي القضاء، قال آية الله ابراهيم رئيسي: ان الاميركان قد وصلوا الى نهاية المطاف وأخذوا يبحثون عن التفاوض، مصرحا: ان حكومة الجمهورية الاسلامية اعلنت مرارا ان الانفراج الاقتصادي وإزالة الحظر، هو مقدمة لأي تفاوض، وليس نتيجة له.
وأضاف: ان الشعب الايراني لن يتراجع امام هذا الحظر والضغوط، وعلى اوروبا واميركا اليوم ان تبادرا الى رفع الحظر وفتح الابواب الاقتصادية بشكل عملي.
وأشار آية الله رئيسي الى موضوع كشمير، ودعا جميع المسؤولين الحقوقيين والقضائيين في العالم الى عدم السماح بانتهاك وتضييع حقوق شعب كشمير، كما دعا الهند وباكستان الى احترام الحقوق المشروعة لشعب هذه المنطقة.
وفي جانب آخر، تطرق رئيس القضاء الايراني الى موضوع محاربة الفساد، ودعا الى تجنب الافراط والتفريط في هذا الموضوع، مبينا ان عدم العمل وكذلك توجيه اصابع الاتهام نحو شخص دون إثبات، كلاهما يضران في وتيرة محاربة الفساد.
وأردف أنه تم تفعيل منظومة مراقبة اموال المسؤولين، داعيا كل من لديه معلومات موثقة عن التحايل والاختلاس والتصرف غير المشروع بالمال العام وأي مخالفة او تجاوز على حقوق المواطنين، عليه ان يبلغ الاجهزة المعنية بذلك، وعلى هذه الاجهزة ان تبادر، لأن المبادرة من قبل السلطات الثلاث من شأنها ان تمنح الطمأنينة للشعب.

المصدر: وكالة فارس

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین