03 September 2019 - 18:06
رمز الخبر: 453324
پ
آية الله جوادي الآملي:
قال آية الله جوادي الآملي: ان واقعة الطف تبين لنا مدى اختراق الامة الاسلامية من قبل الامويين فما يقوم به حاليا الاعداء ضد المسلمين شأنه شأن الاجندة التي كان ينفذها آل امية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله جوادي الآملي قال خلال اجتماع اجري لالقاء التعاليم الاخلاقية: انا اذا تورقنا صفحات التاريخ لوجدنا احداثا وجرائم تفوق ما وقع في واقعة الطف كالمجازر التي ارتكبها المغول ضد المجتمع البشري الا ان ضحاياها اصبحوا نسيا منسيا في الوقت الذي يقوم سنويا الملايين من المسلمين مشيا على الاقدام صوب كربلا المقدسة ليواسوا آل البيت عليهم السلام بما جرى عليهم من مصيبة في واقعة الطف لان الحسين عليه السلام قاتل من اجل الدار الآخرة لا من اجل سلطان او ثروة.

واضاف آية الله جوادي الآملي بان آل امية كانوا يحاولون جاهدين لمحو آثار الدعوة الاسلامية حيث قال معاوية بن ابي سفيان عندما سمع اسم محمد من على المأذنة، قال طالما هذا الاسم حيا لايبقى من الملك لنا شيء.

وصرح سماحته بان واقعة الطف تبين لنا مدى اختراق الامة الاسلامية من قبل الامويين ومخططاتهم ضد المجمتع الديني فما يقوم به حاليا الاجانب والاعداء ضد المسلمين شأنه شأن الاجندة التي كان ينفذها آل امية آنذاك.

وتابع المرجع الديني آية الله جوادي الآملي: ينبغي للامة الاسلامية ان تكون متأهبة ومستعدة امام تخطيطات العدو فكماقال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: "وليجدوا فيكم غلظة" فيتوجب على المسلمين ان يعملوا بشكل يأخذ العدوا في حسبانه ان هناك قوة اعدت لها اذا ما قصدت الامة الاسلامية بسوء.

ويحيي ملايين الإيرانيين ذكرى استشهاد سبط الرسول محمد (ص) الإمام الحسين عليه السلام في العاشر من محرم الحرام بإقامة مجالس العزاء والخروج بمسيرات حاشدة في ارجاء البلاد.

تشهد مختلف مدن البلاد مسيرات حاشدة إحياء لذكرى استشهاد الإمام الحسين وأهل بيته حيث يردد المشاركون القصائد والمراثي من وحي الذكرى الأليمة ويقدموا النذورات والطعام على محبة آل البيت عليهم السلام. 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین