05 September 2019 - 13:55
رمز الخبر: 453336
پ
أُقيم برعاية مجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة ندوة تخصصية تحت عنوان "علم المسائل البحثي في مجال الوقف والنذر في العتبة الرضوية المقدسة"، حيث تم خلال هذه الندوة مناقشة المواضيع المختلفة في مجال الوقف والنذر وذلك بمشاركة جمع من المختصين.

وفي بداية الندوة قال المدير العام لمجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة الشيخ السيد محمود مرويان حسيني إن "واحدٌ من أهم المصادر الإقتصادية، والإجتماعية، والثقافية والفنية في المجتمع الإسلامي هو الوقف والنذر."

وأكد حسيني على ضرورة موضوع الوقف والنذر في المجتمع، موضحا أن أكثر من 20 كتاب تم نشره في مجالات الفقه، والمال، والإجتماع، والوثائق التاريخية المرتبطة بالوقف والنذر، وذلك بجهود مجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة."

وأضاف المدير العام للمجمع "نحن نسعى لإيجاد مناهج جديدة وحديثة فيما يتعلق بالدفع في مجال الوقف والنذر، ولسد الحاجة في هذا المجال."

من جهته قال عضو مجلس خبراء القيادة الشيخ أمان الله عليمرادي خلال هذه الندوة إن "موضوع الوقف والنذر، له جذور في فطرة، وعقل، وروح الإنسان وهو ردٌ إيجابي لتخليد الإنسان وحب الخير لديه، وعلى هذا الأساس يجب أن تتخذ خطوات علمية في إطار موضوع الوقف."

وأضاف عضو مجلس خبراء القيادة أننا "نعول على أن يتخذ موضوع الوقف مكانته المناسبة في مسير تحقق حاكمية الإسلام في أبعاد حياة البشر المختلفة، وذلك من خلال الأسس النظرية والعلمية للوقف، والإستفادة من الفكر البشري، وإجراء مقارنة بين إيران وبين المؤسسات الإسلامية في مجال الوقف، والدراسة الدقيقة لسابقة الوقف، والتعرف على نقاط القوة والضعف، ودراسة الوقف ضمن الوضع الحالي، بالإضافة لامتلاك نظرة مستقبلية للوضع المناسب للوقف."

المصدر: العتبة الرضوية المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین