04 September 2019 - 13:40
رمز الخبر: 453342
پ
السيد القبانجي:
استهجن السيد القبانجي ما عرضته قناة الحرة من برنامج تحت مسمى (الفساد الديني في العراق) عادا هذا البرنامج بأنه يقع ضمن المشروع الأمريكي لتحطيم المرجعية الدينية شعورا منها بأنها تمثل اكبر نقطة قوة عند الشيعة بعد قضية الإمام الحسين (عليه السلام).

أفاد مراسل وكالة رسا للانباء في النجف الاشرف، ان إمام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي استهجن ما عرضته قناة الحرة من برنامج تحت مسمى (الفساد الديني في العراق) عادا هذا البرنامج بأنه يقع ضمن المشروع الأمريكي لتحطيم المرجعية الدينية شعورا منها بأنها تمثل اكبر نقطة قوة عند الشيعة بعد قضية الإمام الحسين (عليه السلام)، مشيرا إلى أهمية المرجعية الدينية في الثقافة الشيعية والتي تمثل نيابة الإمام المنتظر(عجل الله فرجه).

وأضاف مراسلنا ان سماحة السيد القبانجي أكد ان الحق واضح ولا يمكن خلط الأوراق مبينا ان أمريكا حاولت وبشكل كبير لدعم شخصيات وطرحتهم بهدف خلط الأوراق وتفكيك المجتمع الإسلامي والشيعي بالذات لكنهم لم يفلحوا، محذراً في الوقت ذاته من مرجعيات دينية كاذبة ظهرت لخداع الشيعة في الزمن السابق، مبيناً إننا اليوم أيضا نشهد مرجعيات كاذبة يدعون لقاء الإمام المهدي (عجل الله فرجه) كذبا وزورا.

وتابع مراسلنا في النجف الاشرف، ان سماحته، اكد على دور الشيعة في التاريخ مبينا ان الشيعة في فترة السفراء التي تقع في مرحلة الغيبة شهدت وجود خطين الأول هو الخط العام والتيار الشعبي والجماهيري للشيعة ومن ضمنهم الزيدية والاسماعلية وقد استطاعوا من إقامة دولا في مناطق عدة وفترات زمنية مختلفة، بينما مثل الخط الثاني بالخاصة من الشيعة وهم ألاثني عشرية ومثلوا خط الالتزام بالإمامة او من ينوب عنها، وان القضية الأساسية تتمحور حول الإمامة، معتبرا ان اتجاه الخطين صحيحا.

فيما أشار إلى ما طرحه الشيخ القرضاوي الذي اعتبر ان الشيعة يمتلكون ثلاث نقاط قوة واعترافه بذلك رغم انه انقلب على خطه ومنهجه للتقريب بين الشيعة والسنة وأصبح محرضا ضد الشيعة بقوله ان الشيعة تكمن قوتهم في وجود الإمام الحسين(عليه السلام) وقضيته، والمرجعية، وقدرتهم على التحشيد.

وأوضح مراسلنا ان حديث سماحة السيد القبانجي جاء خلال محاضراته التي يلقيها في العشرة الأولى من محرم الحرام في الحسينية الفاطمية الكبرى وسط النجف الاشرف تحت عنوان (دور الشيعة في التاريخ).

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین