07 September 2019 - 14:36
رمز الخبر: 453358
پ
ارسل عدد من علماء الدين والخطباء رسالة الى المواكب الحسينية شددوا من خلالها على تبيين القضايا المرتبطة بالآُسرة في مجالس العزاء.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، انه ارسل عدد من علماء الدين والخطباء رسالة الى المواكب الحسينية المنتشرة في ربوع البلاد، طالبوا من خلالها  تبيين المواضیع المرتبطة بكيان الاسرة کقضیة محورية.

وفيما يأتي جزء من نص الرسالة:

ان المواكب الحسينية من حيث ممارستها بمجريات سيرة آل البيت عليهم السلام، ترتبط وثيقا بكيان الاسرة فان معنا مفردة آل البيت هي الاسرة كما ان الروايات التاريخة تدل على ان الدعوة الاسلامية قد تمت بشكل عائلي بداية من النبوة مرورا بغصب خلافة الامام اميرالمؤمنين عليه السلام الى النهضة الحسينية فبالتأكيد ان ظهور مولانا صاحب العصر الزمان عجل الله تعالى فرجه يرتبط ايضا بتشكيل عائلات تنتهج مسيرة آل البيت عليهم السلام.

ونصت الرسالة على ضرورة تقوية كيان الاسرة كاداة مطلوبة لتحقيق اهداف الثورة الاسلامية وظهور صاحب العصر الزمان عجل الله تعالى فرجه الا ان النجاحات التي يتوقعها المجمتع من الاسرة ككيان ثقافي، لا تكتب من دون الصبر والممارسة  لكن اطلاق النضال في هذا المجال خطوة كبيرة باتجاه تحقيق تلك النجاحات.

هذا ووقّع على هذه الرسالة عدد من علماء الدين والخطباء الكبار مهنم باقري کنی وجاودان وصدیقی وانصاریان وپناهیان وماندكاری ومؤمنی وکاشانی وعباسی ولدی كما ان الرسالة تعد في اطار العمل بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية والتي اصدرها للرواديد خلال كلمة له العام الماضي حول فعالياتهم في مجالس العزاء الحسيني في اصقاع البلاد.

وكانت قد بدأت التحضيرات لاقامة المواكب وتنظيم المجالس الحسينية في المساجد والحسينيات قبيل حلول محرم الحرام فاتشحت هذه الاماكن والشوارع بالسواد لاقامة العزاء الحسيني كما قامت المواكب بتعليق اليافطات تحاكي مصيبة كربلاء في يوم عاشوراء فيما تعم البلاد نشاطات شعبية واسعة لاحياء هذه المناسبة الأليمة ويشارك الشعب الايراني نساءً ورجالاً وشيوخاً وشباباً وأطفالاً في خدمة المواكب والحسينيات.   

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین