07 September 2019 - 14:30
رمز الخبر: 453360
پ
حجة الاسلام مؤمني:
قال الاستاذ في الحوزة العلمية حجة الاسلام مؤمني: ان علماء الوهابية طالبوا بمنع اقامة مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع في دول العالم لان احيائه مما يدمر الوهابية على بكرة ابيها.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان الاستاذ في الحوزة العلمية حجة الاسلام السيد حسين مؤمني، قال في مجلس العزاء الحسيني المقام في مكتب المرجع الديني آية الله نوري الهمداني: ان العمل على طاعة الله وترك ما حرمه عز وجل من اعمال، يجلب الرحمة كما ان اقتراف السيئات ومجالسة الاشرار شانهما ضياع منزلة الانسان عند ربه وخلقه.

واضاف حجة الاسلام السيد حسين مؤمني بان البكاء على الحسين عليه السلام والمشاركة في مجالس عزائه من الاعمال الصالحة التي يمكن الانسان من خلالها ان يطبق على نفسه هذا الجزء من نص زيارت عاشوراء "اللَّهُمَّ اجْعَلْنِی عِنْدَكَ وَجِیها بِالْحُسَینِ علیه السلام فِی الدُّنْیا وَ الْآخِرَةِ" فيصبح بذلك وجيها عند الله وآل البيت الاطهار عليهم السلام.

وتابع سماحته: ان واقعة الطف تتشكل من ثلاثة اركان البرهان والحماسة والعاطفة فمن كان لا يتمكن عن انتهاج مسيرة الحسين عليه السلام عن طريق البرهان، يمكنه انتهاجها عن طريق فهم الحماسة التي خلقها يوم عاشوراء او عن فهم ما حل به من نوائب لاحياء الشريعة الاسلامية المقدسة.

واشار الاستاذ في الحوزة العلمية، حجة الاسلام مؤمني الى اليوم العالمي للطفل الرضيع، واردف قائلا: ان علماء الوهابية طالبوا بمنع اقامة مراسيم اليوم العالمي للطفل الرضيع في دول العالم لان احيائه يدمر الوهابية على بكرة ابيها.

هذا ويحيي المسلمون في ارجاء العالم يوم الطفولة في أول جمعة من أيام عاشوراء، شهر محرم الحرام والتي يطلق عليها باليوم العالمي للطفل الرضيع أو يوم الرضيع العالمي بحضور الأمهات والنساء والأطفال الرضع للإستفادة من أجواء شهر محرم العاطفية الحزينة ومن أهداف ثورة عاشوراء الحرية والعزة والكرامة والإباء والثورة ضد الظلم والطغيان والفساد والإستفادة من الحضور والتفاعل الكبير في تلك المناسبة العالمية للثورة الحسينية الخالدة لتسليط الأضواء على الطفولة وحقوقها.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین