07 September 2019 - 14:47
رمز الخبر: 453377
پ
ممثل السيد السيستاني:
أكد ممثل المرجعية العليا في أوروبا سماحة السيد مرتضى الكشميري على ضرورة الارتباط النفسي والروحي بالإمام المهدي، والتركيز على أهمية المرجعية والحوزة العلمية والقاعدة العلمائية.

قال ممثل المرجعية العليا في أوروبا السيد مرتضى الكشميري أن المرجعية والقاعدة العلمائية هي صمام الأمان للمذهب من الانحرافات الفكرية والعقائدية، مشدد على ضرورة التأكيد عليها لأنها هي سر قوة المذهب الإمامي ورمز عظمته وشموخ كيانه وبنيانه.

وبين السيد الكشميري بالقول: لا توجد قيادة إسلامية جماهيرية نافذة الكلمة بين ملايين المسلمين إلا قيادة المرجعية في صفوف الشيعة الإمامية، حيث ان لكلمتها في الأمر والنهي الموقع الأول في التأثير، وذلك لهيبتها القدسية في النفوس كونها الامتداد لمقام الإمام المعصوم، واكتساب هذه القدسية منشأه من عاملين مهمين هو الإحاطة بمعارف آل البيت والتقوى.

وأضاف أن مقام المرجعية لو كان منصبا حكوميا أو خاضعا للانتخاب الشعبي أو مستندا لقوة عسكرية أو ثروة مالية أو مرتكزا على أبواب إعلامية لما اكتسب هذه القداسة الفريدة التي تقتضي أن يضحي الملايين من الشيعة بأنفسهم وأولادهم وأموالهم بمجرد كلمة يصدرها قلم المرجعية.

وتابع الكشميري أن أعداء الدين والمذهب دأبوا إلى الطعن فيها والتشكيك بقداستها ونزاهتها على مدى السنين الأخيرة من أجل إسقاط موقعها بالنفوس وإزالة مكمن القوة في المذهب الإمامي ولكن ((ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين)).

المصدر: وكالة شفقنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین