12 September 2019 - 18:14
رمز الخبر: 453461
پ
حجة الاسلام بنيادي:
قال نائب رئيس الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية: ان السيدة زينب قامت بالدفاع عن القضية الحسينية في عمل بطولي بطريق الكوفة الى الشام عند ما قادوها اسيرة الى قصر يزيد.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان نائب رئيس الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية حجة الاسلام حسين بنيادي، قال: ان الاتكال على الله عز وجل ونصره من اهم ما لدى الانسان من النعم كما ان الثقة بالرب هو شرط في التوكل عليه فان ذلك الى جانب الصبر يشكل العنوان الابرز للتقوى.

واضاف حجة الاسلام حسين بنيادي بان التعاليم القرآنية نصت على اهمية الصبر فان ابا عبد الله الحسين عليه السلام اوصى اخته السيدة زينب سلام الله عليها بالتحلي بالصبر عند النوائب فمن هذا المضمار قامت بالدفاع عن القضية الحسينية في عمل بطولي بطريق الكوفة الى الشام عند ما قادها الامويون اسيرة الى قصر يزيد ففضحتهم امام اعين الناس بعد ما بينت حقيقة ما جرى يوم عاشورا واماطت اللثام عن وجههم الخبيث.

وصرح نائب رئيس الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بان السيدة زينب سلام الله عليها في الحقيقة نشرت رسالة عاشوراء وتحملت الشدائد في مسيرة الحق حيث حملت راية الاسراء فامتحنها الله ابتلائا في سبيله عز وجل عند ما قالت ما رايت الا جميلا و اللهم تقبل منا هذا القربان ففازت فوزا عظيما بالصبر عند النوائب وبتثبيت نفسها على دين جدها محمد صلى الله عليه وآله.

هذا وكان للسيدة زينب دور أساسي ورئيس في الثورة الحسينية العظيمة، فهي الشخصية الثانية على مسرح الثورة بعد شخصية أخيها حيث قادت مسيرة الثورة بعد استشهاد ابي عبدالله الحسين عليه السلام فأكملت ذلك الدور العظيم وكشفت عن عظيم كفاءاتها وملكاتها القيادية وبينت للعالم حقيقة ثورة كربلاء وأبعاد حوادثها عندما خرجت تعدو نحو ساحة المعركة تبحث عن جسد أخيها بين القتلى غير عابئة بالأعداء المدججين بالسلاح.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین