16 September 2019 - 14:52
رمز الخبر: 453505
پ
حماس:
قال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس، مساء الأحد، إن انسحاب جيش الاحتلال من قطاع غزة قبل أربعة عشر عامًا شكل نقطة فارقة في تاريخ الصراع بين الشعب الفلسطيني الثائر والمحتل الغاصب.

وأضاف في تصريح صحفي بمناسبة الانسحاب "هذا الانسحاب كان أكبر دليل وبرهان، على قدرة المقاومة الشاملة، المسنودة من الحاضنة الشعبية، والتفاف الجمهور حولها، على إجبار الاحتلال للتقهقهر والتراجع والانكفاء".

كما أكد أن الانسحاب "الإسرائيلي" أثبت أن شعبنا قادر على انتزاع حريته مهما بلغت التضحيات، مشددًا على ان ما حصل سيتكرر في كل الأرض الفلسطينية، ما دامت المقاومة مستمرة وثورة شعبنا مشتعلة.

وتابع قاسم: "في ذكرى الانسحاب تواصل غزة ثورتها في مسيرات العودة وكسر الحصار، التي أضحت واحدة من محطات نضال شعبنا العظيمة، هادفةً إلى تثبيت حقوق شعبنا بالأرض والمقدسات".

وأردف "سيظل الانسحاب من قطاع غزة، إنجازاً لمشروع المقاومة على امتداد فلسطين، فالثورة المتواصلة في الضفة الغربية، كانت واحدة من عوامل الضغط الكبيرة على صانع القرار عند الاحتلال للانسحاب من غزة، فالمقاومة حيثما كانت تسند بعضها بعضاً".

يشار إلى أنه في صيف عام 2005 قرر رئيس الوزراء "الإسرائيلي" آنذاك أرئيل شارون الانسحاب من غزة، أو ما سمي "إسرائيليا" بخطة "فك الارتباط".

 

کلمات دلیلیة: حركة حماس فلسطین اسرائیل
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة