17 September 2019 - 12:49
رمز الخبر: 453516
پ
الرئيس الإيراني:
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بانه على الجميع احترام السيادة الوطنية لسوريا ووحدتها الوطنية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان في ختام مؤتمر القمة الثلاثي في انقرة، قال الرئيس روحاني انه ينبغي على الجميع احترام السيادة الوطنية ووحدة الاراضي السورية.

واضاف، ان هذا الاجتماع كان فرصة لنؤكد مرة اخرى على انشطتنا وفق مسيرة آستانا، ولقد تباحثنا خلاله بشان التطورات السياسية والميدانية في سوريا.

وصرح بان الدول الثلاث متفقة في الراي على حل قضايا سوريا وقال، نحن جميعا متفقون في الراي ازاء قضية الحفاظ على وحدة الاراضي السورية.

واضاف، ان سوريا تعاني منذ 9 اعوام من وطأة الارهابيين ونحن نعلم من الذي يقوم بتمويلهم وبسلاح اي دولة يُقتل ابناء الشعب السوري.

وتابع قائلا، نحن جميعا نعارض تواجد القوات الاجنبية التي تتدخل في شوؤن سوريا من دون دعوة من الحكومة السورية والمثال على ذلك هم الاميركيون.

وقال الرئيس روحاني، ان الاميركيين يقدمون الدعم للارهابيين ويتابعون اهدافا خطيرة في سوريا لانهم يسعون لتقسيم سوريا.

واعتبر نوايا الاميركيين السيئة بانها مرفوضة من جانب الدول الثلاث ايران وروسيا وتركيا وقال، ان الحفاظ على وحدة الاراضي السورية يحظى باهمية بالغة للدول الثلاث.

واكد الرئيس الايراني، وفقا لارنا، ان اميركا تحمل نوايا سيئة تجاه سوريا وشعبها وان الكيان الصهيوني بتدخلاته اليوم يقوم بتدمير البنية التحتية في سوريا وهو ما يتناقض مع السيادة الوطنية السورية.

واكد بالقول، ان قضيتنا الثانية حول التطورات السورية هي عودة النازحين الى ديارهم وهذه قضية مهمة، ولايران في هذا المجال الكثير من الخبرات.

واضاف، انه مثلما تعلمون فان ايران ومنذ 40 عاما تستضيف 3 ملايين افغاني وبامكاننا في هذا المجال تقديم الكثير من الدعم.

وقال، ان جميع النازحين يسعون للعودة الى وطنهم وعلينا ان نجعل سوريا كلها آمنة كي يعود الشعب السوري الى وطنه بصورة كاملة.

واوضح بان اجتماع القمة الثلاثي السادس بين ايران وروسيا وتركيا سيعقد في طهران.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین