29 September 2019 - 17:20
رمز الخبر: 453709
پ
طالب زعیم الکنیسة الأرثوذکسیة في الیونان "متروبول ایرونیموس الثاني" بإستمرار الحوار الدیني مع العلماء والمفكرين الإیرانیین.

طالب زعیم الکنیسة الأرثوذکسیة الیونانیة بذلك لدی استقباله السفير الايراني لدى اليونان "أحمد نادري"، والمستشار الثقافي الإیراني لدی الیونان "علي محمد حلمي".

وقال "متروبول ایرونیموس الثاني" اننا بکل أسف نمرّ بظروف حرجة جداً وهناك الکثیر من المشاکل في العالم مؤکداً یمکننا دعم السلام والهدوء والقیم السماویة والبشریة من خلال التضامن والوئام.

وأردف قائلاً: ان الدفاع عن حقوق الإنسان سیاسة کاذبة وأداة بید بعض الحکام والساسة للقیام بطمس الرموز الدینیة من المجتمع.

وعبّر زعیم الکنیسة الأرثوذکسیة في الیونان عن رضاه إزاء تنظیم دورتین من الحوار الدینی بین ایران والیونان معبراً عن رغبته فی إستمرار الحوار الدینی بین البلدین.

وبدوره، تحدث السفير الايراني لدى اليونان "أحمد نادري" عن مهمة الزعماء الدينيين ومسؤوليتهم، قائلاً: إن دور الزعماء الدينيين في تطبيق القيم الإلهية والإنسانية ومكافحة الظلم والعنف مهم وفعال.

وأوضح أن "العلاقات الودية الطويلة الأمد بين ايران واليونان اللتين لديهما حضارة، يمكن أن تكون بمثابة أساس لتنمية العلاقات الشاملة والتآزر من أجل تعزيز السلام والتعايش السلمي مع أتباع الديانات، وخاصة المسلمين والمسيحيين".

المصدر: وكالة اكنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین