30 September 2019 - 11:36
رمز الخبر: 453718
پ
من المقرر أن تستضيف العاصمة السورية دمشق مؤتمر العتبات المقدسة في شتاء هذا العام حيث ستعرض نتائج عمل مجموعات العمل المتخصصة في المؤتمر.

وقال رئيس مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة الشيخ محمد علي موحدي في الإجتماع الثاني عشر لمجموعة العمل المعنية بالإرشاد وشؤون الأسرة في مؤتمر العتبات المقدسة الإيرانية الذي عقد في قاعة إجتماعات منظمة العتبة الرضوية المقدسة، قال إن في بعض الأحيان وفي البعثات والمهمات الثقافية نواجه مشاكل التي يبدو من المستحيل حلها، ولكن عندما نتحرك بنفس الغيرة والحماسة والشجاعة التي تحركنا بها في إبان الحرب المفروضة والدفاع المقدس، سترتفع العقبات والمشاكل ونصل إلى النجاح.

وتابع أن بسبب الجهود الجهادية والإجراءات الحكيمة لقائد الثورة الإسلامية، تراجع البعض الذين لم يؤمنوا بطريق الثورة عن قرارهم، وآمنوا بقوة الثورة الإسلامية الإيرانية.

وأوضح رئيس مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة أن الهدف من الأنشطة وإنشاء مجموعات العمل المتخصصة هو خدمة زوار أهل البيت عليهم السلام وتعزيز ثقافة الأئمة الطاهرين، ونأمل في إتخاذ إجراءات مناسبة باستخدام التجهيزات المتاحة.

وأضاف أن الخطط جارية لعقد مؤتمر العتبات المقدسة في حرم السيدة زينب (س)، ونأمل أن نتائج مجموعات العمل التي ستعقد في المؤتمر تعود بالفائدة.

وقال موحدي إن أمانة العتبات المقدسة هي المسؤولة عن التقارب والتآزر بين حوالي 17 مجموعة ثقافية ودينية، وفي بعض الأحيان تختلف الأذواق في الشؤون الثقافية، ولكن مع الصبر واللباقة، يمكن إحراز تقدم في ضوء الإختلافات ايضا.

وأضاف رئيس مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة أن نتيجة التعاون بين لجنة الممثلين ومجموعات العمل المتخصصة للعتبات المقدسة، يجري تنفيذ بعض البرامج، ويتم اتخاذ القرارات في مجموعات العمل، وبالتالي من الضروري مواصلة العمل في هذا المجال.

وصرح أن جميع العتبات المقدسة تحتاج لتخصيص ميزانية للبرامج الموافق عليها في مجموعات العمل، وبطبيعة الحال، يجب على الأقسام التنفيذية في العتبات المقدسة الاستفادة القصوى من الميزانية، وفي العام الماضي تم تخصيص ميزانية جيدة للأنشطة المشتركة للعتبات المقدسة.

وأكد موحدي أننا نسعى لتعزيز البنى التحتية العلمية والفكرية والنظرية للمقر، ولا تزال البحوث جارية من أجل الوصول لذلك، ونأمل أن يتم تدوين اللائحة ويتم النظر في جميع أنشطة مجموعات العمل حتى نهاية العام.

وأضاف أن الأنشطة المنفذة تهدف لتحقيق وثيقة كاملة للتعاون، ولا نتوقف حتى الوصول لتلك الوثيقة، ومع زيادة الاتصالات والتطورات والشراكات والتعاون، زارت عدة مجموعات على مدى 7 أشهر عدة الأقسام المختلفة في العتبة الرضوية المقدسة، ووقعت اتفاقيات في مجالات العلوم والثقافة والاقتصاد.

المصدر: العتبة الرضوية المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة