06 October 2019 - 14:08
رمز الخبر: 453784
پ
محمد الحوثي:
أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، جدية الشعب اليمني في التوجه نحو السلام، مشدداً في الوقت ذاته أنه مع تجاهل كل المبادرات، ستستمر عمليات الردع اليمنية لمواجهة العدوان.. مذكًرا بالعديد من المبادرات المقدمة في هذا الإطار وآخرها مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وحث الحوثي المبعوث الأممي خلال لقاء جمعهما أمس التقاط التغير الحاصل في المعادلة على الأرض وتبوأ قضية اليمن صدارة الاهتمامات الدولية نظرا للحالة الإنسانية الحرجة التي سببها العدوان والمعطيات الجديدة، التي ستجعل تحركه من أجل السلام، يحظى بقابلية أكبر لدى دول العدوان.

وقال "إن التأخر في بدء عملية سياسية تواكب المبادرات المقدمة، يجعل دول العدوان تفهمها فهما خاطئا وكأنها نتاجا لحالة ضعف."

واستنكر مطالبات دول العدوان بالتهدئة بينما تستمر في تصعيدها العسكري وتنفذ عمليات القصف في عدد من المحافظات، وتواصل زحوفاتها في عدد من الجبهات.

وطالب الحوثي المبعوث الأممي بالعمل على معالجة الأوضاع الإنسانية في الدريهمي وغيرها من المناطق والعمل على الإفراج عن أسرى الجيش واللجان الشعبية والمعتقلين بالهوية نظرا للانتهاكات الكبيرة التي تطالهم من قبل قوات دول العدوان والمرتزقة.

المصدر: المسيرة نت

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین