06 October 2019 - 14:10
رمز الخبر: 453788
پ
السيد علي عبد اللطيف فضل الله:
دعا رئيس "لقاء الفكر العاملي" ​السيد علي عبد اللطيف فضل الله​ إلى "إسقاط الحصانات السياسية والطائفية والمذهبية عن كل المتورطين بسرقة ​المال​ العام والتلاعب بمقدرات ​الدولة​ وحقوق الناس مهما علا شأنهم مؤكدا على وجوب محاسبة كل المسؤولين عن وضع الدولة على حافة الانهيار والافلاس نتيجة تفاقم الأزمات الاقتصادية والنقدية".

وخلال خطبة الجمعة التي القاها من على منبر المسجد الكبير في عيناثا، شدد فضل الله على "توفر الإرادة السياسية التي ترتقي لمستوى المعالجات الجادة التي تخرجنا دوامة السياسات المتعثرة التي ينعدم فيها الحس الوطني والتي تمعن في استثمار اوجاع الناس لمصلحة المشاريع الشخصية والفئوية الرخيصة"، مطالباً بـ"سد ​العجز​ عبر استرجاع المال المنهوب ووقف مزاريب الهدر والانفاق واستباحة الدولة من قبل حيتان المال والسلطة داعيا ​القضاء​ لاخذ دوره في حماية الناس من ​الفساد​ الاداري والمالي المستفحل".

وحذر من ان "فرض ​الضرائب​ ​الجديدة​ التي تمس حقوق الطبقة الشعبية سيدفع الناس الى الشارع مما يهدد الاستقرار ويجرنا الى المزيد من التدخلات الخارجية التي تعمل على اسقاط كل مكوناتنا الوطنية لحساب مصالحها السياسية والاقتصادية".

وناشد المسؤولين في ​العراق​ "الاستماع لأوجاع الناس وتقدير معاناتهم محذرا من التدخل الخارجي الذي يعمل على زرع الفتن والفوضى لاسقاطه في اتون الصراعات الداخلية التي تصرفه عن مقاومة المشاريع الدولية المشبوهة".

ودعا إلى "وقف المجازر التي تطال الشعب اليمني والعمل على تعزيز حالة الحوار بين كل مكوناته الوطنية لإرساء حالة السلم الاهلي وتأكيد الخيارات الحرة بعيدا عن عبث القوى الخارجية".

وشدد على "اهمية الموقف الفلسطيني الموحد الذي يصون الساحة الفلسطينية من مخططات الاحتلال الصهيوني ويعطل مفاعيل ​صفقة القرن​ المشبوهة وعبث كل المشاريع الدولية التي تعمل على اسقاط الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".

المصدر: النشرة اللبنانية 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین