07 October 2019 - 10:40
رمز الخبر: 453802
پ
حجة الاسلام حاجي صادقي:
قال ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري: ان الجمهورية الاسلامية اخذت زمام المبادرة بيدها في مجابهة العدو فقامت ترد على الاجرائات العدائية من موضع القوة.

 افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام عبدالله حاجي صادقي اعتبر المقاومة من موضع القوة كخيار اساد الذعر في اوساط الكيان الصهيوني والمملكة العربية السعودية بحيث فرضت على العدو معادلات جديدة وباتت المقاومة جبهة يحسب لها الاعداء حسابها حال اندلاع اي حرب مقبلة.

وصرح حجة الاسلام حاجي صادقي بانه يتعين علينا ان نكشف تخطيطات الدول المتغطرسة ضد الدين الاسلامي والثورة الاسلامية ويأخذ كل واحد منا دوره في اسقاط مؤمراة العدو كما يتوجب على علماء الدين ان يقوموا بتقديم برامج وخطط عمل في هذا المجال فان الجمهورية الاسلامية قد اخذت زمام المبادرة بيدها في مجابهة الاعداء فقامت ترد على الاجرائات العدائية من موضع القوة.

وفي معرض آخر من حديثه، اعتبر ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام عبد الله حاجي صادقي البيان الصادر حول الخطوة الثانية للثورة الاسلامية، كاهم مهمة للحوزة العلمية وعلماء الدين باعتبار ان البيان من هذا النوع افضل اسوة لتحقيق حوزة علمية ف يتحتم علينا ان نسير على نهج المبادي والمواقف التي رسمها قائد الثورة الاسلامية في بيانه الصادر حول الخطوة الثانية كما ان هناك مسؤولية خطيرة على عاتق علماء الدين في مجابهة الكفر والاستكبار وذلك نظرا الى الظروف الراهنة فعليهم ان يهبوا الى تعزيز الجبهة الثورية.

هذا وكان قد أصدر قائد الثورة الاسلامية بياناً هامّاً شكر فيه مشاركة النّاس المشرّفة والكاسرة لشوكة الأعداء في احتفالهم بذكرى الاربعين عاما من انتصار الثورة الاسلامية العام الماضي اذ تطرّق سماحته إلى شرح مميّزات المسار المشرّف الذي قطعته الجمهورية الإسلاميّة طوال أربعين عاماً وبركات الثورة الإسلاميّة المذهلة التي أوصلت إيران العزيزة إلى مكانة تليق بالشعب.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین