08 October 2019 - 11:31
رمز الخبر: 453814
پ
آية الله ابراهيم رئيسي:
اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الفتنة الاميركية السعودية في العراق تستهدف مسيرة الاربعين، مبديا ارتياحه لوعي حكومة وشعب العراق في تهميش الفتنة والكشف عن خطوطها.

وفي تصريحه اليوم الاثنين خلال اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية الايرانية قال آية الله رئيسي، ان مسيرة الاربعين العظيمة التي يشارك فيها محبو اهل البيت والامام الحسين (ع) تشكل جبهة مقاومة دولية اسلامية.

واشار الى بعض الفتن خلال الايام الاخيرة واضاف، لقد ظهرت فتن في العراق للتاثير على حدث الاربعين العظيم وكانوا قد ارادوا العام الماضي ايضا اذكاء فتنة في مدينة مشهد حول محور نزاع ايراني –عراقي الا ان هدفهم لم يتحقق وخلال العام الجاري ارادوا اشعال فتنة اميركية سعودية في العراق للتاثير على مسيرة الاربعين.

واعرب آية الله رئيسي عن ارتياحه ليقظة حكومة وشعب العراق في تهميش هذه الفتنة والكشف عن خطوطها ، مؤكدا ضرورة التحلي باليقظة في هذا المجال وقال، انه علینا جمیعا العمل من اجل بلورة مسیرة الاربعین بافضل صورة ممكنة.

ووجه الشكر والتقدير لاصحاب المواكب والحكومة والشعب العراقي وكذلك المرجعية الواعية في العراق وكذلك المسؤولين المعنيين في ايران خاصة القوات العسكرية والامن الداخلي المنهمكين في اقرار الامن والنظام في الحدود.

وفي جانب اخر من حديثه اشار رئيس السلطة القضائية الايرانية الى انتهاك حقوق الاطفال في اوروبا واميركا واضاف، انه وفقا للتقارير الرسمية الواردة من اوروبا واميركا، فان هذه الدول لم تنتهك فقط حقوق الملايين من الاطفال في فلسطين ولبنان وافغانستان واليمن واينما وطات اقدامهم بل ينتهكون ايضا حقوق الاطفال لديهم هم انفسهم.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین