11 October 2019 - 23:47
رمز الخبر: 453822
پ
العمل الاسلامي:
دعت "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان خلال اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد وألاعضاء إلى "الانتقال من مشروع وعقلية الحزبية والسير في بناء مشروع الأمة المتكامل من أجل تحرير فلسطين وكل الأراضي العربية والإسلامية المحتلة"، لافتة إلى أن "المشروع الإسلامي المتكامل هو البوابة الحقيقية للعبور نحو فلسطين وتحقيق النصر المبين".

وأكدت "الحرص على وحدة الأمة ووجوب العمل من أجل إنهاء كافة النزاعات والصراعات في المنطقة، بدءا من الحرص على وحدة سوريا أرضا وشعبا ومؤسسات بعد دحر المؤامرة الأميركية والصهيونية والإرهابية، وإنهاء النزاع في ليبيا وإعادة الأمن والأمان إليه".

وشددت على "أهمية تطوير العلاقة العربية والإسلامية نحو فتح كل خطوط الحوار ومد جسور المحبة والأخوة بعيدا عن هيمنة الدول الأجنبية وعلى رأسها الإدارة الأميركية والتيقن من أنّ العدو الصهيوني الغاشم هو العدو الأول للأمة جمعاء، وأن الواجب الشرعي والأخلاقي والإنساني يحتم على الجميع التعاون لإنهاء الاحتلال الصهيوني لفلسطين بكافة السبل وعلى رأسها العمل العسكري، لا التعاون من أجل تحقيق صفقة القرن المشؤومة".

المصدر: وكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین