11 October 2019 - 23:52
رمز الخبر: 453843
پ
الشيخ الخطيب:
حذّر نائب رئيس ​المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى​ العلامة الشيخ علي الخطيب، من الانفجار الاجتماعي الذي نرى تداعياته في الازمات التي تعصف بلبنان نتيجة الضغوط الاميركية واجراءاتها الجائرة التي تلحق الاذى بكل اللبنانيين دون استثناء، مما يستدعي ان يتضامن ​اللبنانيون​ فيكونوا كتلة متراصة في مواجهة اي استهداف لاي مكون سياسي او طائفي، فكل اللبنانيين مستهدفون في معيشتهم واستقرارهم، وبالتالي فان الانصياع لهذه الضعوط يضر بالاقتصاد اللبناني ويزعزع الثقة به، ويسبب شرخاً بين اللبنانيين المطالبين بحفظ وطنهم بحفظهم لبعضهم البعض والتصدي بحزم لكل تأمر وفتنة تريد تخريب لبنان وتدمير اقتصاده، وهذا لا يعفي ​المصارف​ من مسؤوليتها الوطنية في حفظ اموال المودعين لديها وفتح حسابات لاي مواطن لبناني بمنأى عن انتمائه الطائفي.

وطالب الشيخ الخطيب، ​الحكومة اللبنانية​ بتحمل مسؤولياتها في رفض الاملاءات والضغوط والتصدي للاجراءات التعسفية التي تفرضها الخزانة الاميركية، وعليها ان تنجز ​الموازنة​ للعام القادم لتكون الاصلاحات الاقتصادية في صلبها دون فرض ضرائب جديدة تمس بالمواطنين الذين يعانون ​الفقر​ والحاجة جراء التضخم و ​الفساد​ والاحتكار، فتعلن حالة طوارىء اقتصادية تلبية لدعوة الرئيس نبيه بري لانقاذ ​الوضع الاقتصادي​ ، وعليها تقع المسؤولية في حفظ لقمة عيش الفقراء وتوفير الاستقرار الاجتماعي للمواطنين والنهوض بالاقتصاد اللبناني، وتأمين العلاج لكل مريض وفرص العمل لكل مواطن ومقعد دراسي لكل طالب .

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین