12 October 2019 - 16:21
رمز الخبر: 453855
پ
الشيخ محمد مهدي الناصري:
اعتبر خطيب جمعة الناصرية سماحة حجة الإسلام الشيخ محمد مهدي الناصري أن أي عملية للإصلاح لابد أن تكون في مقدمة أولوياتها الحفاظ على دماء الناس وأعراضهم والممتلكات العامة والخاصــة.

وقال الشيخ الناصري في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي اقيمت في مسجد الشيخ عباس الكبير، أن الإصلاح لا يعني التعدي على الناس وإراقة دمائهم ولا يعني كذلك التعدي على الممتلكات العامة للبلد والخاصــة.

وبين "انه بعد الأحداث الأخيرة التي رافقت التظاهرات في العراق لابد للجميع من تحكيم لغة العقل من اجل عدم إراقة قطرة دم واحدة، لافتا إلى أن ذلك من أهم نقاط تحقيق الإصلاح".

وأكد على أهمية الأخذ بمبادرة المرجعية الدينية العليا التي تنص على تشكيل لجنة عليا من أهل الكفاءة والنزاهة من خارج السلطة لتحديد خطوات مكافحة الفساد وتحقيق المطالب المشروعة للمواطنين.

وطالب الشيخ الناصري الحكومة العراقية والجهات الأمنية بضرورة تحمل مسؤوليتها المتعلقة بصون دماء الناس والحفاظ على أعراضهم وممتلكاتهم ومنع أي جهة كانت من التعدي عليهم.

المصدر: مركز التضامن للإعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین