15 October 2019 - 10:10
رمز الخبر: 453878
پ
ممثل للإمام السيستاني:
قال ممثل مكتب المرجع الديني الأعلى، آية الله العظمى، الإمام السيد علي السيستاني، ان العراق يمر بظروف قاسية ويحتاج إلى حركة إصلاح حقيقية".

ونقل بيان لاعلام فرقة العباس القتالية {لواء 26 في الحشد الشعبي} عن ممثل مكتب المرجع الأعلى، الشيخ طارق البغدادي إشادته "بما تبذله فرقة العباس القتالية إلى الزائرين الوافدين إلى مدينة كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين {ع}، والذي يتضمن جهدا أمنيت وتنظيميا وإرشاديا".
وقال الشيخ البغدادي إن "هناك توجيهات من قبل المرجعية الدينية العليا حول استثمار هذه الفرصة العظيمة في استذكار تضحيات الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابهم {ع} من أجل المبادئ العظيمة ورسالة الخير والإصلاح والحق والأخلاق الفاضلة والعقائد الحقة التي ضحى من أجلها الإمام الحسين {ع}" مبينا أن "نصائح المرجعية يمكن تلخيصها باستثمار هذه المناسبة ليكون هذا الطريق مدرسة لتزكية النفس وتربيتها من خلال تخليد هذه الذكرى العظيمة لاسيما وان العراق يمر بظروف قاسية ويحتاج إلى حركة إصلاح حقيقية".
وشدد "ما أحوجنا إلى رسالة ناصعة البياض وخالصة من لدن الإمام الحسين {ع} في الحث على إصلاح أحوال العباد والبلاد وتربية الفرد والمجتمع ليكون متماسك وقادر على مواجهة التحديات بكل قوة وصبر وثبات ليصل إلى بر الأمان".
وأضاف الشيخ البغدادي أن "المرجعية الدينية العليا تقدر الجهود التي تقدم من جميع الجهات الشعبية والرسمية والأمنية في سبيل حفظ امن هذه الزيارة من أجل أن يتيسر للزائرين أداء الزيارة بأفضل الظروف ، وبلا شك أن جهود فرقة العباس القتالية واضحة في هذا المضمار إلى جنب الجهات الأخرى التي تعمل من اجل تقديم الخدمة للزائرين وتوفير الأمن المطلوب من اجل أن تكون في الزيارة انسيابية كبيرة ، ونسأل الله أن يجعل هذه الزيارة مصدر خير وبركة وانفراج على العراق وهو يمر بهذه الظروف الصعبة".
من جهة أخرى بين المقدم في الفرقة مهند الطائي إن "الفرقة ماضية على عهدها هذا العام والأعوام الماضية بالتشرف في خدمة الجماهير المليونية الوافدة إلى مدينة كربلاء المقدسة، وهذا العام الفرقة كانت حاضرة بشكل كبير وقوي ونشرت قواتها ضمن محاور مدينة كربلاء بالتعاون مع قيادة عمليات الفرات الأوسط والأجهزة الأمنية الأخرى".
وبين أن "الفرقة هذا العام تشارك بقرابة 5 آلاف متطوع من قوة الاحتياط، ويتم مسك الأطواق الأمنية الرئيسية والوسطية والطوق الثالث القريب من المدينة القديمة ومرقدي الإمامين عليهما السلام".
وتابع أن "قواتنا تقدم الخدمات لمختلف الوافدين وتتركز بشكل أساس على تفتيش الزائرين إضافة إلى مساندة القوات الأمنية في تفتيش المركبات وتسهيل حركتها الداخلة إلى المدينة ، مؤكداً أن الواجب ينفذ بشكل انسيابي ودون أي معوقات".
يذكر أن قوات فرقة العباس القتالية كانت قد باشرت اليوم باستلام السيطرات الأمنية للمحاور الثلاث لمدينة كربلاء المقدسة لتأمين زيارة أربعينية الإمام الحسين {ع}، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والجهات المعنية، في إطار خطة مسبقة أعدتها قيادة الفرقة لإنجاح هذه الزيارة المليونية، ويشرف عليها بشكل مباشر قائد الفرقة ميثم الزيدي.

المصدر: الفرات نيوز

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة