21 October 2019 - 16:08
رمز الخبر: 453944
پ
آية الله عالمي في حوار مع وکالة رسا:
قال ممثل اهالي خراسان رضوی: ان المقاومة والصمود بوجه العدو یتیحان ارغام العدو على الانسحاب من مواقفه واجرائاته المناوئة.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، اشار ممثل اهالي خراسان رضوي آية الله حسن عالمي الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية والتي ادلى بها مؤخرا حول محاولة الاعداء لابعاد المسؤولين عن المسيرة الثورية، وتابع قوله: ان الثورة الاسلامية وبعد مرور اربعين عاما من المراحل والظروف المختلفة، اثبتت بان المسؤولين باستطاعتهم ان يردوا على الاعداء واجرائاتهم المناوئة بالروح المقاومة والثورية والجهادية حتى دفع الشر الآتي منهم.

ولفت آية الله حسن عالمي الى ان تجاوز المشاكل الراهنة وعلاجها في الوقت الحاضر انما يمكن بالالتزام بالمسيرة الثورية والمثل والاهداف الثورة الاسلامية فمن ساهم في حدوث الثورة وايدها فمن الواجب ان يواصل مسيرته الثورية لان الانسحاب منها انما هو شاهد بين على وهن الثوار فهذا ما سيلحق خسائر فادحة بالبلاد.

واضاف سماحته بان المخرج الوحيد من الاضرار المحتملة التي يحاول الاعداء الحاقها بالبلاد، هو الحفاظ على الروح الثورية والصمود بوجههم والمقاومة امام مخططاتهم فانهم اكملوا الحصار اقتصاديا بكل حذافيره من دون ان يبقى ما يصلح لفرض العقوبات عليه.

وصرح ممثل اهالي خراسان رضوي آية الله حسن عالمي بان الانسحاب من الروح الثورية والمقاومة سيؤدي الى استيلاء العدو على مقاليد الحكم فهذا ما من شأنه توجيه ضربة قاسية و اكثر فتكا من الماضي.

وبين آية الله حسن عالمي ان تاريخ الثورية الاسلامية تمتلئها تجارب تصرح بان المقاومة والصمود بوجه العدو یتيحان ارغام العدو على الانسحاب من مواقفه واجرائاته المناوئة كما ان الدفاع المقدس ابان الحرب المفروضة هو نموذج حي من هذا الصمود والمقاومة حيث انتصرت ايران بالتوكل على المولى القدير والروح الجهادية، على العدو المدجج بالسلاح اذ حصل على حماية القوى الدولية العظمى لمجابهة الشعب الايراني الاعزل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة