21 October 2019 - 16:12
رمز الخبر: 453948
پ
الشيخ الخطيب:
رأى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب في بيان، ان "الشعب اللبناني المنتفض على واقع الفقر والفساد والاهمال الرسمي والمطالب بالعيش الكريم والاستقرار الاجتماعي، يعبر في اعتصاماته واحتجاجاته عن صرخة ألم عابرة للطوائف والمذاهب، لتؤكد من جديد ان اللبنانيين اخوة ومتضامنون لا يفرق بينهم مفرق، وعلى الحراك ان يحافظ على سلميته وحضاريته بعيدا عن الغوغاء والاستغلالات السياسية والاختراقات المخابراتية التي اسهمت ولا تزال في تجويع اللبنانيين وضرب الاقتصاد والاستقرار الوطني".

وحذر من "اندساس بعض القوى المشبوهة لحرف الحراك الشعبي عن مطالبه المشروعة والمحقة وعدم السماح بتحويل الحراك المطلبي الى منصة لتصفية حسابات سياسية ومنفعية ضيقة، تطال في بعض تعابيرها المقامات والرموز الدينية والوطنية"، مشددا على ضرورة الحذر من المندسين المتربصين شرا بالوطن وشعبه، ولا سيما ان لبنان لا يزال مستهدفا من المشروع الصهيو-أميركي الذي يمارس ضغوطا اقتصادية على لبنان يستهدف من خلالها كل اللبنانيين المطالبين باتخاذ مواقف حازمة في رفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية".

واعتبر أن "أولى الخطوات الحكومية المطلوبة لاستعادة ثقة المواطن بالدولة تكمن في استعادة المال العام المنهوب من الفاسدين والمرتشين واثرياء الصفقات المشبوهة وحيتان المال العام الذين كدسوا الثروات على حساب جوع ومرض وحاجة اللبنانيين، ومنها تنطلق عملية الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يحقق الاستقرار المعيشي المنشود".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة