21 October 2019 - 16:15
رمز الخبر: 453950
پ
علماء اليمن:
أكدت رابطة علماء اليمن، اليوم الاثنين، أن جريمة تعذيب الأسرى حتى القتل شاهد من شواهد السلوك الإجرامي الداعشي.

وشددت الرابطة في بيان، على أنه يجب أن تكون الجريمة دافعا لكل حر وغيور للتحرك نحو جبهات القتال لتخليص اليمن وتحريرها من هذه العصابات الإجرامية والقوى الظلامية، مؤكدة أن التحشيد للجبهات والتحرك نحوها أكبر رد على هكذا جرائم.

وكانت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى قد أعلنت، السبت، "أن مرتزقة العدوان وخونة الوطن في مأرب أقدموا على ارتكاب جريمة نكراء بحق ثلاثة من أسرى الجيش اليمني واللجان الشعبية حيث قاموا بتعذيبهم داخل السجن حتى استشهدوا تحت التعذيب".

وأكدت اللجنة أن تكرار هذه الجرائم بحق الأسرى يدل على أنها تتم بتوجيهات من أعلى القيادات في دول العدوان ومرتزقتهم، محملة دول تحالف العدوان الإجرامي كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم.

المصدر: المسيرة نت

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة