22 October 2019 - 10:50
رمز الخبر: 453952
پ
حجة ‌الاسلام هاشمیان:
قال العضو في الهيئة الدراسية في جامعة باقر العلوم: انه من الحري ان لا تصبح الثقافة الحسينية محدودة بفترة زمنية دون غيرها فالمطلوب ان تتسرى في كل زمان و مكان.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان العضو في الهيئة الدراسية في جامعة باقر العلوم حجة ‌الاسلام السید محمد حسین هاشمیان، اعتبر الجموع الغفيرة السائرة الى كربلاء المقدسة والمتوافدة من ربوع العالم، باكورة لحضارة اسلامية حديثة وتمهيدا لظهور صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه.

وشدد حجة ‌الاسلام السید محمد حسین هاشمیان على انه من الحري ان لا تصبح الثقافة الحسينية محدودة بفترة زمنية دون غيرها فالمطلوب ان تكون ثقافة الاربعين والقضية الحسينية تتسرى في كل زمان و مكان فان الامام موسى الكاظم عليه السلام نهى اتباع آل البيت من ان يكونوا معارين في التزامهم الديني حيث قال علیه السلام: «اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِی مِنَ الْمُعَارِینَ»

وصرح سماحته  بانه ينبغي ان لا یکون الالتزام الديني محدود بفترة زمنية دون اخرى مبينا في نفس الوقت انه ووفقا للتعاليم الدينية "الناس على دين ملوكهم" فمن هذا المضمار يتوجب على المسؤولين ان ينتهجوا نمطا في حياتهم یتلائم والمستوى العرفي من دون ان يتجاوز ما عرفه المجتمع الديني عن حیاته الاجتماعیة.

واشار العضو في الهيئة الدراسية في جامعة باقر العلوم، حجة ‌الاسلام السید محمد حسین هاشمیان الى معرض من الخطبة الحسينية "الناسُ عبیدُ الدنیا و الدین لعق علی السنتهم..." واردف قائلا: ان هوى النفس واتباع الشهوات تؤدي الى تضييع الآخرة والقيم الاخلاقية فان الشيطان يعد الانسان بآمال خاوية ووعود كاذبة.

هذا وكانت حشود غفيرة توافدت الى غرب وجنوب غربي إيران للدخول الى الأراضي العراقية للمشاركة في مراسم أربعينية الإمام الحسين عليه السلام كما ان كمية العشق الذي شوهد لزيارته كانت تحكي رواية العشق التي ينسجها هؤلاء الزوار الى العراق وكربلاء المقدسة وتحكي ايضا الإخوة والمودة والمحبة بين الشعبين الإيراني والعراقي.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة