28 October 2019 - 13:31
رمز الخبر: 454005
پ
متولي العتبة الرضوية المقدسة:
قال متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي في كلمة للزوار السنة الذين أتوا مشيا لزيارة الحرم الرضوي المقدس إن شيوخ السنة وعلماءهم الكبار وأهل الحديث من محبي أهل البيت الطاهرين وعشاقهم ومسيرتهم لزيارة الإمام الرضا (ع)، تدل على حبهم لأهل بيت النبي عليهم السلام ووحدة المسلمين حول محور أهل البيت عليهم السلام في حين يعاني العدو من وحدة المسلمين، ويحاول زرع الفتنة والنفاق بينهم بشتى الطرق.

وأضاف أن البعض يقول إن المسيرات ليست لها مكان في المجتمعات السنية ويحاولون الكثير من أجل تقليص هذه المسيرة، فيما لم ينطقوا بكلمة واحدة حتى عندما يرون مسلمو اليمن المظلومين يتعرضون لقصف آل سعود، ألم ينهي القرآن من قتل المسلمين؟

وأكد أن حب أهل البيت عليهم السلام لا يقتصر على الشيعة فقط، وجميع الفرق الإسلامية التي لها تاريخ طويل ورائع في تاريخ الإسلام يحبون أهل بيت النبي عليهم السلام ويتشرفون بزيارة أضرحتهم المقدسة، وبالطبع المذاهب والفرق الإسلامية منفصلة عن الفرق التي صنعتها بريطانيا لخلق الخلاف والنفاق بين المجتمعات الإسلامية، ولا يؤمنون بالرسول الأكرم (ص) وربه سبحانه وتعالى وأهل بيته عليهم السلام.

وتابع أن أهل البيت عليهم السلام مصدر وحدة المسلمين، وعترة النبي الأطهار كخيط مسبحة، يجمع المجتمعات الإسلامية، ويمنع تشتت المسلمين.

وأعتبر الإسلام مصدر الوحدة مضيفا أن العدو يعرف كيف وحّد النبي الأكرم (ص) الأمة الإسلامية بالعلم والمعرفة في الجاهلية، وجعلها أعظم حضارة إنسانية.

وصرح الشيخ أحمد المروي أن الرئيس الأمريكي الأسبق نيكسون كتب في كتاب مذكراته أنه إذا كنا نريد أن نحكم البلدان الإسلامية والشرق الأوسط، فيجب علينا أن نزرع الخلاف والنفاق بينهم، لذلك يجب علينا أن نعرف أن النفاق هو مؤامرة العدو للسيطرة على البلدان الإسلامية.

المصدر: العتبة الرضوية المقدسة 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین