30 October 2019 - 13:01
رمز الخبر: 454029
پ
تجمع العلماء:
عقد المجلس المركزي في "تجمع العلماء المسلمين" اجتماعه الأسبوعي، ناقش خلاله الأوضاع المستجدة على الساحة اللبنانية، واصدر بيانا اعتبر فيه ان "المشهد الميداني في الساحات بدأ ينبئ بمخطط مشبوه بتوجيه مباشر من الولايات المتحدة الأميركية".

واشار الى أن "المشهد الذي حصل اليوم يدل على أن هناك مؤامرة مبيتة على لبنان وإذا لم يتم تداركها فإن خطر الدخول في اشتباكات قد تؤدي إلى حرب أهلية لا سمح الله وساعتئذ لن يبقى وطن ولن يعيش مواطن، ولعل هذا ما دفع رئيس الحكومة سعد الحريري للاستقالة".

ودعا إلى "تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة الحكومة الحالية تتبنى ورقة إصلاحية مستوحاة من مطالب الناس الذين نزلوا إلى الساحات مع التأكيد على الفصل بين الجانب الوطني السياسي والجانب المطلبي الإصلاحي ففي الجانب الأول يبقى الموضوع الأساسي هو الإبقاء على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، أما في الجانب المطلبي فلا بد من مراعاة عدم فرض ضرائب جديدة على المواطنين ووضع حد للهدر والفساد والسرقات واسترداد أموال الشعب المسروقة".

وطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة أن "يدعو لاجتماع للمجلس الأعلى واستصدار قرارات سريعة بفتح الطرقات".

كما طالب المجلس النيابي بالانعقاد فورا لاتخاذ القرارات المناسبة خاصة مشروع الموازنة المحال عليه من الحكومة وتدارس الأوضاع الحاصلة وكيفية مواجهة الأزمة".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة