31 October 2019 - 10:11
رمز الخبر: 454035
پ
آية الله استادي:
قال العضو في المجلس الاعلى للحوزات العلمية آية الله استادي: ان علوم آل البيت من المعارف المجبولة على الفطرة فمن الحري ان تصبح نشر تلك العلوم محط اهتمام علماء الدين.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان العضو في المجلس الاعلى للحوزات العلمية آية الله رضا استادي، اعتبر المخاطر الآتية من المنافقين اكثر بكثير من الكفار فان الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله لطالما حذر من خطر المنافقين على الامة الاسلامية.

ولفت آية الله استادي الى ان آل البيت عليهم السلام نوهوا الى احياء امرهم عبر المجالس التي تذكر فيها مناقبهم وفضائلهم فان اعدائهم ومن قديم الزمان، يعملون على انزواء التشيع واتباعه.

وبين سماحته ان اعداء التشيع شنوا حربا اعلامية عارمة للنيل من شعبية علماء الدين وانزوائهم فمن هذا المضمار، يتوجب على اتباع التشيع ان يساهموا في نشر مناقب آل البيت عليهم السلام فان الامام علي بن موسى الرضا عليهما السلام يقول: رحم الله عبد أحيا أمرنا فقيل كيف يحيي أمركم؟ قال: يتعلم علومنا ويعلمها الناس، فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا.

واضاف العضو في المجلس الاعلى للحوزات العلمية آية الله رضا استادي بان العدو بات يستهدف معتقدات الشيعة وعزائهم على آل البيت عليهم السلام لمنع تعريف الناس بمناقب آل الرسول وخصائلهم.

واعتبر آية الله استادي علوم آل البيت عليهم السلام بانها من المعارف المجبولة على فطرة الانسان فمن الحري ان تصبح نشر تلك العلوم محط اهتمام علماء الدين وذلك باستخدام جميع الامكانيات الحديثة مبينا في نفس الوقت انه ينبغي العمل على ترويج التعاليم التي ارساها القرآن الكريم وجسدها رسول الله صلى الله عليه وآله وسار عليها آل بيته عليهم السلام والابتعاد عن ما يوهن المذهب ويضعف العزم الايماني في قلوب اتباعهم.

هذا ويقوم علماء الدين والخطباء طيلة شهري محرم الحرام وصفر المظفر بترويج علوم آل البيت عليهم السلام والتذكير بمناقبهم وخصائلهم من على المنابر والمنصات الافتراضية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة