02 November 2019 - 10:15
رمز الخبر: 454049
پ
متولي العتبة الرضوية:
اعتبر متولي العتبة الرضوية المقدسة سماحة الشيخ أحمد المروي أن الأولوية الأهم للعتبة الرضوية المقدسة هي رفع مستوى المعرفة الدينية لدى الزوار.

حديث سماحة الشيخ المروي جاء خلال لقائه بعدد من الكتّاب والمؤلفين، حيث أكد سماحته على أن تتركز جهود العتبة الرضوية على المسائل الثقافية، وقال "إن الحرم الرضوي الطاهر قد تطور بشكل جيد في مجال الإعمار والخدمات الإجتماعية، وأولويتنا في المستقبل ستكون التأكيد على المسائل الثقافية."

وطالب سماحته بأن يتم إعداد ترجمات جديدة وبأساليب حديثة للقرآن الكريم، وكتب الأدعية الموجودة في الحرم الرضوي الطاهر، وأن تكون موجهة للفئات العمرية المختلفة.

وأضاف: "يجب أن يتم إعداد ترجمة جديدة لكتاب (عيون أخبار الرضا) وأن يُوضع هذا الكتاب على رفوف الكتب داخل الحرم الرضوي الطاهر، لكي يستفيد منه الزوار."

كما اعتبر الشيخ المروي أن آفة العمل الثقافي هي النظرة الإحصائية والكمية، وتابع أن "في العمل الثقافي، يجب الحذر من أي شكل من أشكال النظرة الكمية، والإحصائية، ومن لغة الأرقام، وفي مؤسسة المطبوعات في العتبة الرضوية المقدسة، إذا تم طبع كتاب واحد خلال العام، فيكفي أن يعجب هذا الكتاب الجمهور، ويكون له تأثيره."

كما قال سماحته أن "الهدف الأساسي للعتبة الرضوية المقدسة هو العمل الثقافي، ورفع مستوى المعرفة الدينية لدى الزوار، داخل الحرم الرضوي الطاهر، وعلى مستوى مدينة مشهد."

يُذكر أنه في بداية هذا اللقاء قام عدد من الكتاب والمثقفين بعرض وجهات نظرهم فيما يخص بتحسين وتطوير نوعية الكتب الدينية.

المصدر: العتبة الرضوية المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة