03 November 2019 - 18:00
رمز الخبر: 454082
پ
آية الله مكارم الشيرازي:
قال المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي: ان الخطر الآتي من التكفيريين يهدد العالم الاسلامي برمته فانهم لا يفرقون بين الشيعة والسنة.

افاد مراسل وکالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي، اعتبر التكفير بانه من اكبر المخاطر التي تهدد المجتمع الديني فان التكفيريين اشعلوا فتيل المواجهات والحروب في ربوع العالم الاسلامي وحولوا بعض البلدان الاسلامية الى خربة.

وشدد آية الله مكارم الشيرازي على ان التكفيريين بنشاطاتهم الباطلة اشعلوا فتيل الحروب في اليمن والعراق وسوريا ووصل شظاياها الى المسلمين شيعة وسنة.

ونوه سماحته الى ان الخطر الآتي من التكفيريين يهدد العالم الاسلامي برمته فانهم لا يفرقون اساسا بين الشيعة والسنة والشاهد على ذلك ان التكفيريين فعلوا الافاعيل بالمناطق شمال العراق ذات الاغلبية السنية.

واضاف المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي بان التكفير بات يهدد المجتمع الانساني ايضا فيتوجب علينا كمسلمين ان نكون متكاتفين في مواجهة هذا الخطر المدحق بالانسانية.

وصرح آية الله مكارم الشيرازي بان مواجهة التكفيريين يمكن ان يتحقق بالحلول الثقافية والعسكرية والسياسية مبينا في نفس الوقت ان ثمرة الحلين الاخيرين لا تتحقق من دون الحل الثقافي.

وشدد سماحته على انه من الحري الترويج لضرورة تبيين ان التكفيريين لاينتمون الى الاسلام الحقيقي معتبرا التكفير بانه لا يلائم والاسلام ظاهره وباطنه.

وطالب المرجع الديني آية الله مكارم الشيرازي علماء الدين والشخصيات الدينية والمسؤولين باصدار تعاليم الى المجتمع الاسلامي حول المخاطر الآتية من داعش بوصفه جسما غريبا على الدين الاسلامي.

واستذكر آية الله مكارم الشيرازي كلام شيخ الازهر حول التكفير والتكفيريين في مؤتمر انعقد في الشيشان حيث قال ان التكفير  لا يمت بالاسلام بصلة.

هذا وكان قد طالب مؤتمر سني انعقد في جروزني عاصمة الشيشان بحضور شيخ الازهر احمد الطيب وأكثر من 200 عالم ومفتٍ بتفويت الفرصة على الجماعات التكفيرية التي تستغل ذلك لصياغة مناهجها الارهابية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة