04 November 2019 - 11:00
رمز الخبر: 454085
پ
وزير الامن:
اكد وزير الامن الايراني محمود علوي، ان "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي" يعد تجسيدا لإرادة الشعب وخطوة كبيرة في تحقيق اهداف الإمام الخميني (رض) المناهضة للاستكبار.

واكد علوي في بيان بمناسبة ذكرى الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي (مقر السفارة الاميركية بطهران في 4 نوفمبر 1979)، ان هذا الحادث حطم هيبة اميركا الهشة.

وقال: ان يوم 4 نوفمبر سخر من الهيبة الهشة لحكام اميركا المجرمة، وافشل مؤامراتهم، واذاق المؤمنين مرة اخرى حلاوة انتصار الحق على الباطل، وقرع طبول الفضيحة التي لحقت بالاستكبار لدرجة أن العدو سيئ الحظ لجأ الى العمليات العسكرية العمياء، بسبب عجزه وارتباكه، وأحيت في الاذهان بأذن الله هجوم الابابيل على جيش ابرهة من خلال الهزيمة المذلة للمعتدين في صحراء طبس.

واكد وزير الامن انه بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية وحنكته، اصبحت الجمهورية الاسلامية الايرانية المقتدرة تثير مخاوف الشيطان الاكبر (اميركا)، ورغم الضجة الاعلامية فان سلاح الحظر الاقتصادي اللاانساني بات اسلوبا مهترئا من خلال مقاومة وصمود الشعب الايراني الثوري الواعي.

المصدر: وكالة فارس

کلمات دلیلیة: محمود علوي امریکا ايران
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة