05 November 2019 - 11:12
رمز الخبر: 454101
پ
نبهت "حركة الأمة"، في بيان، من "تحويل الحركة الاحتجاجية في لبنان إلى مشروع فتنة وأزمة بسبب دخول مشبوهين يسعون الى قطف ثمار جهود الناس وصرخاتهم من الواقع الاقتصادي والاجتماعي السيئ والمستشري في البلاد، جراء الفساد المتمادي والنهب على مدى أكثر من ثلاثين عاما وراكم على لبنان ديونا وعجزا".

ودعا الحريصين على "مصلحة البلاد والعباد، محاسبة كل من تولى المسؤولية والمراكز، من ثمانينيات القرن الماضي حتى الآن، ومعهم قوى الأمر الواقع التي أدخلت النفايات السامة إلى لبنان وأسهمت بنهب المرافق العامة وتكديس الثروات".

ولفتت إلى أن "هناك بعض الجهات التي ركبت موجة الحراك الشعبي وتعمل على استغلال تعب الناس لتحقيق ما عجزت عنه في السابق، وهذه الجهات معروفة بنهجها الفاسد والمفسد".

وحذرت الحركة من "المحاولات الحاصلة بعد استقالة الرئيس سعد الحريري غير المفهومة، من تحويل ساحات الحراك لغايات سياسية وتصفية الحسابات وتحويل الحراك المطلبي إلى شوارع طائفية ومذهبية".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین