11 November 2019 - 10:45
رمز الخبر: 454167
پ
المولوي غلام حيدر الفاروقي:
قال امام جمعة اهل السنة في مدينة بيرجند، المولوي غلام حيدر الفاروقي: ان تقديم حلول عملية هو الكفيل بتحقيق الوحدة الحقيقية بين المسلمين والتي نوه اليها القرآن الكريم.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان امام جمعة اهل السنة في مدينة بيرجند، المولوي غلام حيدر الفاروقي صرح خلال مراسم انطلاق اسبوع "الوحدة الإسلامية" بان الكثير من المسلمين قابعون في سجون الكيان الصهيوني في الوقت الذي كان المسلمون على مدى القرون يسافرون بحرية وامان الى ربوع العالم من دون ان يتعرض عليهم احد.

وبين المولوي غلام حيدر الفاروقي ان الله سبحانه وعد المسلمين بالنصر والعزة والفخر وان وعده لآت كما ان الحق منصور بإذنه عز وجل منوها الى الآية الكريمة "ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم" معتبرا بان هذه الآية تدل على ضرورة اصلاح المسلمين لسلوكياتهم من قول وفعل.

وبين سماحته ان اعداء الامة الاسلامية يحاولون بكل امكانياتهم القضاء على الشعوب المسلمة فان الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وآله لطالما نوه الى انه يأتي يوم على الامة الاسلامية يدعو فيه كل الكفار الى تدمير المسلمين مبينا في نفس الوقت ان التفرقة بين المجتمعات المسلمة لا تصب في مصلحة احد سوى الكفار.

وشدد امام جمعة اهل السنة في مدينة بيرجند، سماحة المولوي غلام حيدر الفاروقي على ان هناك بعض المسلمين ينفقون اموالا قذرة لقتل اخوانهم ويحاولون دق اسفين بينهم موضحا ان المطلوب في الوحدة والاتحاد بين المسلمين هو تقديم حلول عملية لتحقيق الوحدة الحقيقية التي نوه اليها القرآن الكريم.

وأسبوع الوحدة الإسلامية أحد ابتكارات الزعيم العالمي ومفجر الثورة الاسلامية، الامام روح الله الخميني رحمه الله منطلقا من تاريخي الولادة المشهورين عند أهل السنة والشيعة، وهما 12 و17 ربيع الأول، فأعلن بينهما أسبوع الوحدة الإسلامية.

وفي إيران هذه الأيام تستعد مساجد أبناء المذهبين، والمؤسسات العلمية، والمدارس، لإقامة الاحتفالات المشتركة والمؤتمرات العلمية حول المناسبة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین