11 November 2019 - 16:23
رمز الخبر: 454169
پ
إعتبر أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله محسن أراكي مشاركة عدد كبير من علماء ومفکري العالم في الدورة الـ33 لمؤتمر الوحدة الإسلامية بطهران بأنه تأكيد على الوحدة الإسلامية وأن الحظر الاستكباري الظالم ضد إيران لن يؤثر عليها.

وأعلن آية الله أراكي يوم الأحد في مؤتمر صحفي بمناسبة انعقاد الدورة الـ33 لمؤتمر الوحدة الإسلامية بطهران عن توجيه الدعوة لأكثر من 400 شخصية من أنحاء العالم ومن بينهم 114 من العلماء ورؤساء الدول الحاليين والسابقين وكذلك عددا من الوزراء.

وأضاف أن مشاركة وحضور الزعماء و رجالات المقاومة وخاصة الفلسطينية وكذلك مشاركة الشباب والسيدات من مميزات هذه الدورة للمؤتمر.

واعتبر حضورعلماء الدين والشخصيات المؤثرة من 90 بلداً إسلامياً وغيرإسلامي من مميزات المؤتمر الأخرى لهذا العام.

وبين أراكي أن شعار الدورة الـ33 لمؤتمر الوحدة الإسلامية بطهران هو "وحدة الأمة في الدفاع عن الأقصى الشريف" وأنه سينعقد بمشاركة 400 من العلماء والمفكرين من 90 دولة عالمية فضلا عن مشاركة 180 من علماء ومفكري إيران.

وأضاف أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية أن مراسم الافتتاح ستتم يوم الخميس (14 تشرين الثاني/نوفمبر) قي قاعة المؤتمرات الدولية بطهران، وستكون كلمة الافتتاح لرئيس الجمهورية الإسلامية حجة الإسلام والمسلمين حسن روحاني.

وسينعقد المؤتمر في الفترة من 14 إلى 16 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بطهران.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین