12 November 2019 - 12:46
رمز الخبر: 454189
پ
رئيس المركز الإسلامي في بريطانيا:
أكد رئيس المركز الإسلامي في بريطانيا حجة الإسلام "سيدهاشم موسوي"، ان الطائفية أحد التحديات الرئيسية ومن أهم الأزمات التي تواجه العالم الإسلامي.

وفي كلمة أدلى بها يوم الإثنين أمام ملتقى "الوحدة الإسلامية" بهذا المركز في لندن، والذي انعقد بالتزامن مع اليوم الأول من أسبوع الوحدة الإسلامية، نوه موسوي الى بعض تصريحات قائد الثورة الإسلامية، حيث قال سماحته، "ان العالم الإسلامي مصاب بجروح حاليا، وان بعض الفاسدين الذين هم أعداء الإسلام، باتوا يحاولون أن يتورط العالم الإسلامي في داخله بالحروب"؛ معربا عن أسفه تجاه وقوع البعض في هذه الشراك الخطيرة.

وأشار الى الآية الكريمة "واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا.."؛ مؤكدا انه طبقا لآيات القرآن الكريم، فان الفرقة بين المسلمين تؤدي الى فشلهم وذهاب ريحهم.

واعتبر حجة الإسلام موسوي، ان رسالة الملتقى تتلخص في "الابتعاد عن سوء الفهم، والتركيز على القواسم المشتركة، وتجنب الأفكار التكفيرية، وتعزيز شعور تعلق الجميع بأسرة واحدة".

وواجه الملتقى ترحيبا جيدا من قبل عامة المسلمين من الشيعة والسنة في لندن.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین