14 November 2019 - 10:33
رمز الخبر: 454226
پ
ائتلاف 14 فبراير:
رأى ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إن جرائم بنيامين نتنياهو الأخيرة تعكس مدى ألمه ممّا وصل إليه محور المقاومة من قوّة، مؤكداً على أنها لن تحرف البوصلة عن القضية الأساس «فلسطين».

وفي بيان له يوم الاربعاء 13 نوفمبر 2019، دان الائتلاف ارتكاب الكيان الصهيوني مجزرتين غادرتين على أرض غزة ودمشق، والتي أدت إلى استشهاد القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا وزوجته، ونجل عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد أكرم العجوري في دمشق.

وأضاف البيان "هي محاولة فاشلة لتسجيل نقطة إلى صالحه بعدما عجز هو وأذنابه في المنطقة عن كسر شوكة دول محور المقاومة وأحزابه، وباتوا يستغيثون ألمًا وغيظًا من فشلهم أمام صمود الشعوب التي تقاومهم".

هذا وتقدم الائتلاف بالعزاء لأبناء الشهيد بهاء أبو العطا والمجاهدين في حركة الجهاد الإسلامي ولذوي الشهيد أكرم العجوري وعموم الشعب الفلسطيني بخالص عزائنا وتضامننا، مشدداً على أن للمقاومة الإسلامية في غزة حقّ الردّ على أوسع نطاق.

وتابع "نعرب عن كامل إيماننا بمركزيّة القضية الفلسطينية، ونشدّد على أن ثمة مصيرًا مشتركًا مع أبناء شعب فلسطين الذين اختبرهم الله واصطفاهم لنصرة قدسه وأمته ودينه، فقدّموا وما زالوا يقدّمون الغالي والنفيس، ورسموا كلّ معاني الفداء والملاحم ضدّ أعداء الله والأمّة الصهاينة المحتلّين، فلن تحرفنا جرائم نتنياهو ولا دسائس الأمريكان ولا خذلان الحكّام عن قضيّة فلسطين الحبيبة".

المصدر: قناة اللؤلؤة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین