17 November 2019 - 11:15
رمز الخبر: 454265
پ
رئيس منظمة التفتيش الوطينة:
دعا رئيس منظمة التفتيش الوطنية "حجة الاسلام حسين درويشيان" الى اتخاذ اجراءات مناسبة لاكمال مذكرة التفاهم الموقعة بين ايران والصين في مجال مكافحة الفساد واتخاذ خطوات مناسبة لتفعيل هذه الوثيقة.

وفي لقائه يوم السبت بطهران، رئيس لجنة متابعة الملفات لدى لجنة الرقابة الوطنية في الصين "تشين غو مانغ" والوفد المرافق له، اوضح حجة الاسلام درويشيان ان منظمة التفتيش الوطنية في ايران هي اعلى جهة معنية بتلقي شكاوي المواطنين ومكافحة الفساد على صعيد البلاد.


ولفت هذا المسؤول الايراني الى ان الفساد وخرق القوانين ترفضة كافة الثقافات والاديان والمذاهب والحكومات، ويشكل هدفا مشتركا للشعوب جميعا؛ مضيفا ان منظمة التفتيش الايرانية اتخذت اجراءات فاعلة بهدف مكافحة الفساد وتحديد مصادره وازالتها.


واشار حجة الاسلام درويشيان الى ان الصين لديها آليات واساليب حديثة في مجال مكافحة الفساد؛ مؤكدا على استعداد منظمة التفتيش العامة الايرانية لتناقل الخبرات مع الجانب الصيني بهدف مكافحة الفساد.


ودعا المسؤول الايراني الى اكمال مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في مجال مكافحة الفساد واتخاذ خطوات عملانية وتنفيذية لتفعيل هذه الوثيقة.


ونوه حجة الاسلام درويشيان الى حضور ايران في منظمة شنغهاي للتعاون بصفة مراقب؛ وقال : نحن نطالب بالحصول على حق العضوية التامة والدائمة في هذه المنظمة ليتسنى لايران امكانية الانتفاع من مزايا هذه الاتفاقية.


كما تطرق الى تنامي العلاقات الثنائية في سياق دعم مبادرة "طريق واحد، حزام واحد" و"طريق الحرير البحري"؛ مؤكدا استعداد البلاد لمواصلة هذا المسار؛ ومعربا عن امله في توسيع العلاقات بين طهران وبكين وذلك نظرا للاواصر العريقة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تجمع بين البلدين.


الى ذلك، اشار رئيس لجنة متابعة الملفات التابعة للجنة الرقابة الوطنية في الصين، اشار الى المباحثات السابقة، التي وصفها بالجيدة، مع منظمة التفتيش الايرانية في مجال مكافحة الفساد.


واكد تشين غومينغ، في هذا اللقاء، ان ايران والصين يتمتعان بتاريخ عريق جدا، وقادران على توظيف الطاقات الكامنة لدى بعضهما الاخر واتخاذ المزيد من الخطوات لترسيخ التعاون بين البلدين.


كما اشار الى اقتراحات رئيس منظمة التفتيش الايرانية، مؤكدا انه سيكرس جهوده لمتابعة هذه المقترحات بجدية والاستفادة المثلى من نتائج زيارته الاخيرة لطهران.

المصدر:   وكالة ارنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین