18 November 2019 - 11:45
رمز الخبر: 454280
پ
آية الله عباس الكعبي في حوار مع وكالة رسا:
اعتبر آية الله عباس الكعبي موقف قائد الثورة الاسلامية حيال تقنين استهلاك الوقود بانه فصل الخطاب حيث دعم قرار السلطات الثلاث فی تلك الخطة.

وفي حوار خاص مع  مراسل وكالة رسا للانباء، اشار العضو في الهيئة الرئاسة لمجلس خبراء القيادة آية الله الشيخ عباس الكعبي، الى الاحتجاجات التي شهدتها بعض المدن الايرانية على اثر خطة تقنين استهلاك الوقود منوها الى ان العدو یحاول جاهدا ركوب موجة الاحتجاجات.

وصرح آية الله الشيخ عباس الكعبي بان جلب رضا المواطنين مهمة السلطات فيتعين عليهم في قراراتهم ان ياخذوا رضاهم بعين الاعتبار مبينا في نفس الوقت ان التمهيدات غير المدروسة في اتخاذ القرارات الهامة هو مما يثير استياء المجتمع.

واضاف سماحته بان اسعار الوقود في ايران الارخص بالقياس الى نظائرها من بلدان العالم فتدشين تقنين استهلاك الوقود، خطة مدروسة الا انه لا بد من العمل بها تدريجيا حتى لا يصبح غلاء الوقود كاهلا على عاتق المواطنين.

وبين العضو في الهيئة الرئاسة لمجلس خبراء القيادة آية الله الشيخ عباس الكعبي، ان المطالبات المحقة حق مشروع لابناء الشعب الايراني معتبرا النظم والامن من مطالباتهم العامة فعلى المسؤولين ان لا يسمحوا لاحد بركوب موجة الاحتجاجات السلمية.

واضاف آية الله الشيخ عباس الكعبي بان الحكومة الايرانية لم تقم بالتمهيدات المطلوبة لاعلان خطة تقنين استهلاك الوقود فمن هذا المضمار تفاجئ الشعب الايراني على اثر اعلان تلك الخطة معتبرا في نفس الوقت هذا القرار بانه قرار مستعجل.

واشار سماحته الى موقف قائد الثورة الاسلامية حيال تقنين استهلاك الوقود معتبرا موقفه بانه فصل الخطاب حيث دعم قرار السلطات الثلاث في تلك الخطة مبديا رأيه حول اعمال الشغب التي اعتبرها سماحته بانها فعل الاشرار لا المواطنين.

وكان قد لفت قائد الثورة الاسلامية المعظم الى ان رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارهم بناء على دراسة دقيقة وبالتالي لابد من تطبيقه ، واوضح سماحته ان من المؤكد ان بعض المواطنين مستاؤون من هذا القرار ولربما يلحق  الضرر ببعضهم الا ان اعمال التخريب واحراق الممتلكات ليس من عمل المواطنين بل عمل الاشرار.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین